الأمم المتحدة تؤكد استهداف مركز تاجوراء بغارتين

أكّدت الأمم المتحدة في تقرير لها أن مركز تاجوراء لإيواء المهاجرين اللاشرعيين في العاصمة الليبية طرابلس، تلقى ضربتين جويتين، الأولى استهدفت مرآباً غير مأهول والثانية استهدفت مهجعاً لحوالي 120 لاجئاً ومهاجراً.

أصدرت الأمم المتحدة تقريرها اليوم الخميس حول الغارة الجوية التي تعرض لها مركز تاجوراء لإيواء المهاجرين اللاشرعيين في العاصمة الليبية طرابلس.

وأكدت الأمم المتحدة في تقريرها إن المركز تلقى ضربتين جويتين، الأولى استهدفت مرآبا غير مأهول والثانية استهدفت مهجعاً لحوالي 120 لاجئاً ومهاجراً.

كما أشارت الأمم المتحدة إلى أن هناك تقارير تحدثت عن "أن حراس المركز الليبيين أطلقوا النار على بعض اللاجئين والمهاجرين أثناء محاولتهم الهرب بعد الغارة الأولى".

وقُتل 53 شخصاً بينهم 6 أطفال وجرح العشرات، إثر غارة جوية مجهولة استهدفت مركز تاجوراء شرقي طرابلس، بحسب وسائل إعلام محلية.

وفيما دانت حكومة الوفاق الهجوم ودعت المجتمع الدولي لإرسال لجنة لتقصي الحقائق، نفى "الجيش الوطني الليبي" بقيادة المشير خليفة حفتر مسؤوليته عن هذه الغارة.

وشنّت غارة جوية مجهولة الهوية على مركز تاجوراء لإيواء المهاجرين اللاشرعيين في العاصمة الليبية طرابلس، وعليه تبادلت الاتهامات بين حكومة الوفاق المُعترف بها دولياً والقوات المعارضة الليبية الموالية لخليفة حفتر بتنفيذ الهجوم.

كما كانت قوات خليفة حفتر قد أعلنت يوم الاثنين الماضي أنها سوف تبدأ غارات جوية مُكثّفة على أهداف في طرابلس بعد "استنفاد وسائلها التقليدية في الحرب".

(م ح)


إقرأ أيضاً