الأرمن في كري سبي يستذكرون ضحايا مجازر الأرمن على يد العثمانيين

استذكر أبناء المكون الأرمني في مقاطعة كري سبي ضحايا مجزرة الأرمن التي ارتكبتها الدولة العثمانية بحق الأرمن عام 1915 وراح ضحيتها ملايين الأبرياء.

أقيمت في كنيسة الصليب المقدس في مدينة كري سبي اليوم مراسم استذكار لضحايا مجزرة الأرمن التي ارتكبها العثمانيون، وذلك بحضور العشرات من أبناء المكون الأرمني والعديد من أبناء كري سبي /تل أبيض من المكونات الأخرى.

وبدأت مراسم الاستذكار بالوقوف دقيقة صمت استذكاراً لأروح الشهداء الأرمن، ثم ألقى كل من قاروا ولوسيان ماتوسيان وهم من الأرمن كلمة شرحوا فيها كيفية ارتكاب المجزرة وتهجير أبناء المكون الأرمني.

ثم ألقى الرئيس المشترك لمجلس مقاطعة كري سبي حميد العبد كلمة قال فيها إن "شعوب الشرق الأوسط تتعرض للإبادة المباشرة وغير المباشرة من قبل الدول الاستعمارية والدولة العثمانية هي إحدى هذه الدول حيث قامت بإبادة الشعب الأرمني عام 1915 وتهجير الأرمن".

وأشار إلى أن التاريخ يعيد نفسه إذ تقوم الحكومة التركية اليوم بالأمر نفسه في مدينة عفرين المحتلة.

كما ألقى الإداري في حزب الاتحاد الديمقراطي حسن كوجر كلمة قال فيها "يعجز اللسان عن وصف الوحشية التي قامت بها الدولة العثمانية بحق إخواننا من المكون الأرمني وقتل ملايين الأبرياء وتهجير البقية من أراضيهم".

وأكمل كوجر "تاريخ الدولة العثمانية ملطخ بالدماء، فكما ارتكبت المجازر بحق المكون الأرمني تقوم اليوم حفيدة العثمانيين بارتكاب المجازر بحق المكون الكردي في عفرين وغيرها فهي لا تريد أن تكون للشعوب حضارات لأنها ليست صاحبة حضارة".

وأشعل الحضور الشموع وقرعوا الأجراس استذكاراً لضحايا المجزرة في ختام مراسم الاستذكار.

(م أ-إ أ/ج)

ANHA


إقرأ أيضاً