الأحزاب والكتل السياسية في الشهباء تعاهد شعبها بالوقوف الى جانبهم

دعت الأحزاب والكتل السياسية في مقاطعة الشهباء المجتمع الدولي بالتحرك من أجل وقف الهجوم التركي على شعوب شمال شرق سوريا.

ونظمت الأحزاب والكتل السياسية ومؤسسات المجتمع المدني في مقاطعة الشهباء تجمعاً في ناحية أحداث، للتنديد بالهجوم التركي ضد مناطق شمال وشرق سوريا.

وقرأ خلال التجمع البيان الذي قرأته الأحزاب بهذا الصدد من قبل الإداري في حزب سوريا المستقبل – فرع عفرين محمد رشيد.

وجاء في البيان: "تعرضت يوم الأربعاء 9/10/2019 مناطق شمال وشرق سوريا لاعتداء وهجوم بربري سافر من قبل النظام التركي ومرتزقته، وقد أسفر هذا الاعتداء الوحشي عن سقوط عدد من الشهداء المدنيين وعشرات الجرحى من أبناء شمال وشرق سوريا من كافة المكونات حيث امتزج تراب هذا الوطن بدمائهم الطاهرة.

وقد أدى هذا القصف العشوائي على المدن الامنة الى نزوح آلاف العائلات من منازلهم".

الأحزاب السياسية أدانت "الهجوم البربري السافر على كافة مكونات سوريا، كما دعا المجتمع الدولي ومجلس الأمن وجامعة الدول العربية وكافة منظمات حقوق الإنسان والمفوضية الأوربية والمجتمع المدني والتحالف الدولي المشكل ضد إرهاب داعش الذي حارب مع قوات سوريا الديمقراطية لإداء واجبه الأخلاقي تجاه الإنسانية ووقف هذه الاعتداءات على المدنيين العزل".

وعاهد الأحزاب السياسية بالوقوف إلى جانب الشعب ومساندة "قواتنا البطلة للحفاظ على سيادة الأراضي السورية التي رواها قديسينا وقديساتنا بدمائهم الطاهرة للوصول الى سوريا تعددية ديمقراطية حرة".

وانتهت التجمع بترديد شعارات تحي مقاومة شعوب شمال شرق سوريا.

(كروب/ك)


إقرأ أيضاً