الآلاف ينهون الاحتفال الكبير وتكريم عدد من المؤسسات

انهى آلاف المشاركين في الاحتفالية الكبيرة في كوباني بتكريم مؤسسات عسكرية ومجلس عوائل الشهداء، والأغان الشعبية التي يقدمها عدد من الفنانين.

بعد ساعات من بدء الآلاف بالتوافد إلى سفح تلة مشتى نور المطل على مدينة كوباني شمال سوريا، احتفل المشاركون القادمون من مختلف مناطق شمال وشرق سوريا بعد أيام على إعلان قوات سوريا الديمقراطية إنهاء الوجود العسكري لداعش وتدميره في قرية الباغوز شرق البلاد.

هذا وشهدت مدن وبلدات مختلفة حول العالم احتفالات مع البيان الذي اصدرته سوريا الديمقراطية اعلنت من خلاله النصر على داعش.

وشهد الاحتفال زخماً كبيراً في مستوى المشاركين، فيما حضر الرؤساء المشتركون لمجلس سوريا الديمقراطية والإدارة الذاتية لشمال وشرق سوريا، وحركة المجتمع الديمقراطي وإداريون من عشرات الأحزاب السياسية في سوريا إلى جانب شيوخ عشرات العشائر العربية المنتشرة في شمال البلاد.

وبعد عدد من الكلمات التي ألقيت بهذا الحفل الذي جاء تحت شعار "من كوباني إلى الباغوز انهارت دولة الإرهاب"، صعد الفنانون الشعبيون كل من سعدون كوباني، مراد حمزو، ،أحمد جمعة ومصطفى الأمير القادم من منبج إلى المسرح وألقوا فقرات من الأغان الشعبية التي حيت قوات سوريا الديمقراطية ومقاومة الشعب السوري.

من جانب آخر كرّمت الرئاسة المشتركة للمجلس التنفيذي لشمال وشرق سوريا بيريفان خالد عبد حامد المهباش والنائبة إيليزابيث كورية والرئيس المشترك للمجلس التشريعي لشمال وشرق سوريا فريد عطي، كل من قوات سوريا الديمقراطية و وحدات حماية المرأة، مؤسسة الجرحى والمصابين، مجلس عوائل الشهداء، وقوى الأمن الداخلي لجهودهم في حماية مناطق شمال وشرق سوريا من خطر الإرهاب.

كروب


إقرأ أيضاً