الآلاف من مكونات مقاطعة الحسكة يستنكرون التهديدات التركية خلال مظاهرة ووقفة احتجاجية

احتشد اليوم الآلاف من مختلف مكونات مقاطعة الحسكة أمام قاعدة للتحالف الدولي بتل أرقم بريف سريه كانيه شمال سوريا، للتنديد بالتهديدات التركية الأخيرة باجتياح مناطق شمال وشرق سوريا، مطالبين التحالف بوقف تلك التهديدات.

وقبيل البدء بالتظاهرة تجمع الأهالي في ساحة تقع على بعد بضعة أمتار من الحدود الفاصلة بين شمال وشرق سوريا وباكور كردستان، وهناك أطلق الأهالي شعارات تستنكر التهديدات التركية للمنطقة.

وانطلقت التظاهرة بدءاً من قوس بلدة تل حلف، مروراً بالبلدة وصولاً إلى بلدة تل أرقم، متجاوزين بذلك مسافة 10 كلم سيراً على الأقدام، كما وساهمت القوى الأمنية في تقديم الأمن والحماية اللازمة للتظاهرة.

وهتف المتظاهرون بشعارات مناهضة لدولة الاحتلال التركي، والتي تقول:" يسقط، يسقط الاحتلال، واحد، واحد، واحد الشعب السوري واحد"، وشعارات تنادي بأخوة الشعوب والعيش المشترك.

وإلى جانب الآلاف من الأهالي، شارك وجهاء العشائر العربية والكردية، وممثلو التجمعات والأحزاب السياسية في التظاهرة للتعبير عن رفضهم لأي تدخل تركي في المنطقة التي تتمتع بالأمن والأمان.

وبعدما تجاوز الأهالي بلدة تل أرقم التي تبعد عن مدينة سريه كانيه مسافة 10 كلم، توجه الأهالي صوب قاعدة للتحالف الدولي لإيصال مطالبهم إليها، وللتعبير عن رفضهم للتهديدات التركية باحتلال المنطقة.

وهناك توقف المتظاهرون وقفة احتجاجية، ليتوجه بعدها وفد مشكل من وجهاء العشائر الكردية والعربية في مقاطعة الحسكة ومجالسها، إلى مقر التحالف الدولي لنقل مطالب المتظاهرين، حيث التقوا بقائد عسكري في قاعدة التحالف الدولي يدعى "النقيب مايك"، وسلموه رسالة تضم مطالب المتظاهرين التي ترفض أي احتلال تركي للمنطقة ودعوة للتحالف لإيقاف تلك التهديدات.

وقال رئيس مجلس أعيان مقاطعة الحسكة، ورئيس مجلس قبيلة الجبور فواز الزوبع في كلمة وجهاها للتحالف الدولي: "نحن دعاة السلام، ونريد السلام والتفاوض، ونرفض الحرب بيننا وبين الدولة التركية، ونرفض أيضاً ما تسمى المنطقة الآمنة التي تريدها تركيا جملة وتفصيلاً، ونعتبرها احتلالاً لأراضينا، أنتم كتحالف دولي شركاء لنا وقدمتم المساعدة لنا في مقارعة الإرهاب ودحره، لكن الإرهاب لم ينته بعد، وتهديدات الدولة التركية لم تنته، وهذه تؤثر على مساعينا في محاربة الخلايا النائمة لداعش".

ومن جهته كشف الزوبع في ختام حديثه مساعي تركيا لاحتلال المنطقة وقال:" تركيا تدعي بأن الكرد إرهابيون بحجة احتلال المنطقة، ونحن نقول للدولة التركية إن الكرد هم من حاربوا الإرهاب الذي دعمتموه وأرسلتموه إلى سوريا ودحروه".

أما النقيب في قاعدة التحالف الدولي بقرية تل أرقم مايك فرد على الرسالة بالقول :"سنظل ملتزمين بالشراكة معكم لحماية المنطقة من أي تهديد، وحمايتها من خرط تنظيم داعش وغيرها، ونؤكد أننا سنوصل رسالتكم إلى المسؤولين الكبار في التحالف الدولي".

وفي ختام الوقفة الاحتجاجية ألقى الرئيس المشترك لمجلس مقاطعة الحسكة عبد الغني أوسو كلمة قال فيها:" إذا أقدمت تركيا على  مهاجمة منطقتنا، لن نقف مكتوفي الأيدي، إننا قدمنا أكثر من 11 ألف شهيد في معركتنا ضد الإرهاب، ومستعدون أن ندفع ما يقابله من العدد لحماية مكتسبات شهدائنا، لذلك يجب عدم الاعتماد على القوات الخارجية والاعتماد على قواتنا العسكرية وعلى إرادة شعبنا في الوقوف في وجه كافة التهديدات".

(أس، ب ر/ل)

ANHA


إقرأ أيضاً