الآلاف من أهالي ديرك يشاركون في عزاء الشهيد ديار غريب

توافد الآلاف من أهالي منطقة ديرك ونواحيها إلى مركز الشهيد باور للشبيبة للمشاركة في عزاء الشهيد ديار غريب الذي استشهد نتيجة قصف طيران الاحتلال التركي لجبال قنديل، لتتحول المراسم إلى تظاهرة للتنديد بالعدوان التركي.

وبعد تجمع الأهالي في مركز الشهيد باور للشبيبة، تحول التجمع إلى تظاهرة منددة بعدوان وإجرام الاحتلال التركي الذي يطال باشور كردستان وسط صمت حكومتها، حيث رفع المتظاهرون صور الشهيد ديار غريب ورددوا شعارات تمجد الشهداء، ونددوا بالقصف التركي على جبال كردستان، وبعدها توجهوا صوب ملعب الكورنيش لتقديم واجب العزاء هناك.

وشارك في تقديم واجب العزاء جميع مكونات المنطقة ووجهاء العشائر وممثلو الأحزاب السياسية ومؤسسات المجتمع المدني والمئات من وحدات حماية الشعب والمرأة وقوات الأمن الداخلي.

وبعد الوقوف دقيقة صمت، ألقت الرئيسة المشتركة لحركة المجتمع الديمقراطي زلال جكر كلمة قدمت فيها العزاء لعائلة الشهيد ديار غريب وعموم الشعب الكردي، وقالت:" إن الشعب الكردي تعرض مرات عديدة للمجازر، واليوم يتعرض شعبنا الكردي لمجازر جديدة، إلا أننا لن نقف مكتوفي الأيدي، وسنصعد نضالنا في وجه المحتلين والمتخاذلين".

 كما تحدثت باسم الإدارة الذاتية في إقليم الجزيرة ديلبر يوسف وقالت:" إن شهادة ديار غريب جاءت نتيجة خيانة ومؤامرة حيكت ضد ثورة الحرية للشعب الكردستاني".

وأضافت ديلبر:" إن إرادة الشعب الكردي وقوة تنظيمه أفشلت جميع المخططات والمؤامرات التي تحاك ضد قضيته، ورغم كافة محاولات الأنظمة المحتلة لكردستان للقضاء على الشعب الكردي وقضيته العادلة إلا أنها تواجه الفشل دائماً، لذا نؤكد أنه لا حل في الشرق الأوسط حتى يتم حل القضية الكردية".

وبدوره تحدث رفيق درب الشهيد ديار غريب دلير جودي ووجه العزاء إلى عائلة الشهيد ورفاقه، معاهداً على السير على خطاه حتى تحقيق هدف الشهداء، وقال جودي:" إن الشهيد ديار كان رمزاً للوطنية والإخلاص في الدفاع عن قضية شعبه، وانضم إلى صفوف حركة التحرر الكردستاني بعد تعرفه على فكر وفلسفة قائد الشعب الكردي، وأمضى 25 عاماً من عمره يناضل من أجل حرية شعبه".

وتابع جودي:" إن نضال وتضحيات الشهيد غريب وصلت إلى أعلى مراتب التضحية والفداء حتى وصل إلى مرتبة الشهادة في سبيل الدفاع عن حرية وكرامة أرضه وشعبه".

كما ألقيت العديد من الكلمات من قبل مؤتمر ستار وحزب الاتحاد الديمقراطي وأكدوا خلال كلماتهم على مواصلة مسيرة الشهيد غريب وجميع شهداء الحرية الذين قدموا أرواحهم في سبيل حرية وكرامة شعبهم.

وبعد الانتهاء من الكلمات عرض سنفزيون عن حياة ونضال الشهيد ديار غريب.

هذا ومن المقرر أن يتوافد أهالي مقاطعة قامشلو والحسكة صباح غد الأربعاء إلى خيمة العزاء المقامة في ملعب الكورنيش البلدي.

(ع ع/ل)

ANHA


إقرأ أيضاً