الآلاف من أهالي الحسكة يودعون شهداء مقاومة الكرامة

شيّع الآلاف من أهالي مدينة الحسكة وريفها جثمانين كوكبة من الشهداء، الذين استشهدوا في مقاومة الكرامة بوجه الاحتلال التركي ومرتزقته، في مزار الشهيد دجوار بقرية الداودية.

واستلم المشيعون جثامين الشهداء من أمام مقر مجلس عوائل الشهداء، وهم دعاء اليوسف الاسم الحركي روناس حلب، سليمة دنكري الاسم الحركي فجين تكمان، مزكين محمد الاسم الحركي رونيدا قنديل، مقاتلات وحدات حماية المرأة.

علاء حميد، محمد مالك، مزكين النجم، محمد جولي من مقاتلي قوات الحماية الذاتية، والشهداء لزكين حمو الاسم الحركي خبات هاوار، علي خابور الاسم الحركي لورنس حسكة، مطر سعدون الاسم الحركي  مراد حسكة، عيسى محمد الاسم الحركي دوغان حسكة، روني بدر الاسم الحركي روني، من قوات سوريا الديمقراطية الذين استشهدوا في مقاومة الكرامة بمدينة سريه كانيه.

وانطلق موكب التشييع الذي ضم المئات من السيارات المزينة بصور الشهداء، نحو مزار الشهيد دجوار بقرية الداودية .

وفي مزار الشهداء، بدأت المراسم بالوقوف دقيقة صم وتقديم عرض عسكري من قبل وحدات حماية الشعب وقوات الدفاع الذاتي، تلاتها كلمة الرئيس المشترك لمجلس مقاطعة الحسكة عبد الغني اوسو والذي تقدم بالعزاء لعوائل الشهداء وتمنى لهم الصبر والسلوان.

وقال أوسو "كما نعلم اليوم إننا نتعرض لهجوم وحشي  من قبل احتلال التركي ومرتزقته، الذين يحاولون احتلال مناطقنا"

وأضاف اوسو "كل شخص في شمال وشرق سوريا قاوم وحارب جميع التنظيمات الإرهابية، حتى انتصرنا وقضينا على مرتزقة داعش، وبفضل شهدائنا أصبحنا متكاتفين ومتلاحمين نحن جميع المكونات المنطقة".

وأكد بأنهم يستمدون القوة من "شهدائنا الذين استشهدوا في سبيل حريتنا وحرية الوطن".

وبعد انتهاء الكلمة تمت قراءة وثائق شهادة المقاتلين والمقاتلات من قبل عضوة مجلس عوائل الشهداء روجدا احمد، وسلمت لذوي الشهداء، وفي نهاية المراسم أعلن عن سجل شهيد اخر، وهو عمار قمر الاسم الحركي سيدار اكري، مقاتل في صفوف قوات سوريا الديمقراطية، استشهد في كري سبي/تل أبيض.

وعلى اكتاف المقاتلين والمقاتلات ووسط زغاريد الأمهات رويت جثامين الشهداء الثرى.

(كروب/ح)

ANHA


إقرأ أيضاً