الآلاف من أهالي إقليم الجزيرة يشاركون في خيمة عزاء الشهيد ديار غريب

توجه اليوم الآلاف من أهالي إقليم الجزيرة إلى خيمة عزاء الشهيد ديار غريب، في ملعب الكورنيش البلدي بمدينة ديرك لتقديم واجب العزاء باستشهاده.

ونظم مجلس عوائل الشهداء في إقليم الجزيرة مراسم عزاء في ملعب الكورنيش البلدي في ديرك لتقديم واجب العزاء باستشهاد القيادي ديار غريب الذي استشهد نتيجة القصف الهمجي التركي على جبال قنديل في كردستان.

حيث تجمع في البداية آلاف المعزين من أهالي إقليم الجزيرة في مركز الشهيد باور للشبيبة في ديرك، وبعدها خرجوا على شكل مظاهرة حاشدة صوب خيمة واجب العزاء في ملعب الكورنيش، وسط ترديد الشعارات التي تستنكر صمت حكومة الإقليم حيال انتهاكات وجرائم الاحتلال التركي وتواطؤها مع الاحتلال في استهداف القيادي ديار غريب ورفاقه في جبال كردستان.

وبعد الوصول إلى الملعب وقف المشاركون دقيقة صمت، ألقى بعدها باسم المؤتمر الإسلامي الديمقراطي الشيخ محمد القادري كلمة واستهلها بتقديم العزاء لذوي ورفاق الشهيد ديار وعموم الشعب الكردي، وقال:" إن حلم شهدائنا هو الانتصار على الإرهاب وتحقيق الحرية والعيش الكريم لشعبهم، وذلك عبر انتصار فكر وفلسفة الأمة الديمقراطية التي وحدت الشعوب على مبدأ التعايش السلمي والعيش المشترك".

وبدوره تحدث باسم مجلس إدارة شنكال في أوروبا بشير إيزيدي وقال:" نستنكر بكل ما تحمله الكلمة من معنى خيانة الحزب الديمقراطي الكردستاني ومسعاه لتحقيق أهداف الاحتلال التركي في قصف وتدمير مقدساتنا".

وناشد إيزيديي الشعب الكردي وقواه السياسية لتوحيد الصف وعقد مؤتمر وطني كردستاني يخدم مصلحة الشعب الكردي، ودعا إلى محاسبة "الخونة الذين ساعدوا المحتل في احتلال أرضنا واستهداف مدننا وقاداتنا".

كما ألقيت كلمة باسم الشعب السرياني ألقتها نورة ملكي وقدمت العزاء لعائلة الشهيد والشعب الكردي وقالت:" إن العثمانيين الجدد كأجدادهم لا يحملون في قلوبهم إلا الحقد تجاه كافة المكونات والطوائف ويواصلون ارتكاب المجازر الوحشية بحق شعوب المنطقة".

وأضافت نورة" إن الاحتلال التركي لا يستطيع القضاء على شعوب المنطقة، لأننا متمسكون بفكر وفلسفة أخوة الشعوب وبدماء الشهداء التي أصبحت منارة الأجيال"، وناشدت مجلس الأمن الدولي والأمم المتحدة لمحاكمة أردوغان واعتباره مجرم حرب على ما ارتكبه من مجازر بحق الشعوب في المنطقة".

كما ألقيت العديد من الكلمات الأخرى منها كلمة باسم حزب الاتحاد الديمقراطي ومجلس عوائل الشهداء وهيئة الداخلية في إقليم الجزيرة  ومجلس تل حميس وتل براك وأكدوا خلال كلماتهم على ضرورة تصعيد النضال والسير على خطى الشهداء لتحرير كافة الأراضي المحتلة من قبل تركيا.

وبعد الانتهاء من الكلمات عرض سنفزيون عن تاريخ وحياة الشهيد ديار غريب.

وانتهى تقديم واجب العزاء في ملعب الكورنيش البلدي في ديرك اليوم وسط زغاريد الأمهات والشعارات التي تمجد الشهداء.

(ع ع/ل)

ANHA


إقرأ أيضاً