الآلاف في قامشلو يتظاهرون ضد تهديدات تركيا على شمال وشرق سوريا

خرج، الآلاف من أبناء منطقة قامشلو في مظاهرة تنديداً بالتحشدات التركية على حدود مناطق شمال وشرق سوريا وبالهجمات العدوانية التي يشنها جيش الاحتلال التركي على مناطق باشور كردستان (جنوب كردستان).

يشن جيش الاحتلال التركي منذ 27 أيار هجمات عنيفة بكافة أنواع الأسلحة الثقيلة والطائرات الحربية القرى المأهولة بالسكان في مناطق باشور كردستان ومناطق حق الدفاع المشروع، وارتكب حتى عدّة مجازر بحق المدنيين وكانت أخرها مجزرة كورتك التي راح ضحيتها 3 مدنيين بالإضافة لجرح 5 أخرين، وسط صمت الحكومة العراقية وحكومة إقليم كردستان ورافقهما صمت دولي وإقليم.

كما باشر جيش الاحتلال التركي بحشد قوات وعتاده العسكري على المناطق الحدودية المحاذية لمناطق شمال وشرق سوريا، وتنديداً بهجمات الاحتلال التركي على مناطق باشور كردستان وتحشيد قواته على حدود مناطق شمال وشرق سوريا خرج الآن الالاف من مكونات منطقة قامشلو في مظاهرة من دوار اوصمان صبري شرقي المدينة.

ورفعت حشود المتظاهرين، يافطات كتب عليها "لا للاحتلال التركي"، و"لا لاحتلال الدولة التركية لمناطق شمال وشرق سوريا"، وصور شهداء الحرية الذي استشهدوا جراء قصف الاحتلال التركي لمناطق حق الدفاع المشروع، ورفع الحشود شعارات تندد الهجمات التركية "تركيا تقتل الإنسانية"، و"تركيا تنتقم لداعش"، وهتافات تستنكر صمت حكومتي العراقية وإقليم كردستان حيال الهجمات التركية.

وأطلق المتظاهرون هتافات "تركيا تهدد أمنا واستقرارنا"، وهتافات تؤكد على مقاومة الشعب في وجه الاحتلال التركي "مقاومة .. مقاومة... مقاومة".

ومن المقرر أن تتوجه الحشود لخيم عزاء الشهداء سينان سور(علي آكتاش) وسرحد أمانوس (عمر الله دورسون) ونافدار سينكر(ميكائيل أوزدمير) وسرحد شافاك(وهيب تكين) وشيار فراشين (جلال أوزتورك)". الذين استشهدوا إثر الغارات التركية على مناطق حق الدفاع المشروع.

(كروب/ أ ب)

ANHA


إقرأ أيضاً