افتتاح معهد "الشهيدة فيان أمارا" في الشهباء

افتتحت لجنة التدريب في المجتمع الديمقراطي بإقليم عفرين معهد "الشهيدة فيان أمارا" بمقاطعة الشهباء ليتلقى الطلبة تعليمهم بلغتهم الأم، والذي يضم خمسة فروع، وسط إقبال واسع على التسجيل في يومه الأول، وذلك للتأكيد على إصرارهم على المقاومة بالتمسك بلغتهم.

عملت لجنة التدريب في المجتمع الديمقراطي لإقليم عفرين بإمكانياتها المحدودة على افتتاح أول معهد في مقاطعة الشهباء بعد نزوح أهالي عفرين قسراً إليها، وذلك في ناحية الأحداث.

وعلى إثر استهداف الاحتلال التركي لمعهد الشهيدة فيان أمارا بمدينة عفرين، وتهجير الأهالي وسعيه لمنع طلبة عفرين من التعلم بلغتهم الأم، قررت لجنة التدريب في المجتمع الديمقراطي افتتاح معهد في مقاطعة الشهباء باسم الشهيدة فيان أمارا ليكمل طلبة عفرين فيه تعلم لغتهم الأم.

ويضم المعهد الفروع التالية :"رياضيات، علوم، فيزياء، كيمياء ومعلم صف"، ويتلقى الطلبة تدريسهم باللغة الكردية من قبل كوادر مختصة بالمنهاج التعليمي والذين يبلغ عددهم 14 معلماً/ـة.

وفتح المعهد باب التسجيل أمام الطلبة الحاصلين على شهادة الثانوية من عمر 18 حتى 30 عاماً.

كما أن المعهد مجهز لاستقبال حوالي 400 إلى 500 طالب/ـة، حيث تتكفل إدارة المعهد بجميع التكاليف الدراسية كـ طباعة المحاضرات وتأمين القرطاسية إلى جانب تأمين المواصلات للطلاب القاطنين في كافة قرى ونواحي إقليم عفرين.

ومنح هذا المعهد فرصة للطلاب الذين انقطعوا عن التعلم بسبب شن الاحتلال التركي هجماته على مقاطعة عفرين بتاريخ 20 كانون الثاني من العام المنصرم، لاستكمال تعلمهم الآن في هذا المعهد.

وفي هذا السياق تحدثت الإدارية في معهد الشهيدة فيان أمارا بيريفان عمر عن الهدف من افتتاحهم للمعاهد وتلقي الطلبة تعليمهم بلغتهم الأم، وهو التأكيد على إصرارهم على مقاومتهم للاحتلال التركي بكافة الأشكال، والتمسك بالحياة وتعلم لغتهم الأم التي يحاول الاحتلال التركي طمسها.

وأضافت بيريفان :"قمنا بتحويل السجن الذي كان يستخدمه داعش وباقي مرتزقة تركيا الذين احتلوا سابقاً مقاطعة الشهباء كمكان للتعذيب والقتل والذي كان مليئاً بالخراب والدمار إلى مكان لتعليم الجيل الجديد لإحياء مجتمع واعٍ، حيث قمنا بترميم المكان وتحويله إلى معهد.

وعن التسجيل في المعهد نوهت بيريفان في مستهل حديثها "كان إقبال الطلبة في يومه الأول واسعاً، وسيستمر التسجيل حتى نهاية هذا الشهر ويتم قبول الطلبة في فروع المعهد بحسب المفاضلات".

والجدير ذكره بأن الشهيدة فيان أمارا كانت مدرسة للغة الكردية واستشهدت بتاريخ 27 تموز/يوليو عام 2013 في مقاطعة كوباني وذلك أثناء مواجهة مع المجموعات المرتزقة بقيادة جبهة النصرة التي كانت تهاجم كوباني انطلاقاً من تل أبيض/كري سبي حينها.

(ح م- م ح/ل)

ANHA


إقرأ أيضاً