افتتاح مسجد الاستقامة في حلب بعد 8 سنوات من تدميره

افتتح مكتب ملتقى الأديان بمدينة حلب مسجد الاستقامة الواقع في حي الأشرفية بعد ثمانية أعوام من تدميره من قبل مرتزقة الاحتلال التركي.

خلال ما تعرضت له أحياء مدينة حلب من معارك وهجمات، تم استهداف المئات من المساجد على يد المجموعات المرتزقة، ناهيك عن إغلاق الكثير من الجوامع.

ونظراً لما تعرض له جامع الاستقامة الواقع في حي الأشرفية بحلب على يد مرتزقة الاحتلال التركي، تكفل مكتب ملتقى الأديان في حي الشيخ مقصود بترميمه وتجهيزه من الداخل والخارج.

وبحضور مشايخ وممثلين عن مختلف المكونات والطوائف المسيحية والإيزيدية والمسلمة في حيي الشيخ مقصود والأشرفية وأعضاء المؤسسات المدنية والأهالي، افتتح الجامع اليوم بمراسم مهيبة.

خلال مراسم الافتتاح، ألقى رئيس مكتب ملتقى الأديان الشيخ علي حسن كلمة رحب فيها بالحضور وعبر عن فرحته باجتماع الطوائف الدينية معاً ومشاركتها المسلمين في فرحتهم.

حسن أشار إلى أنهم حضّروا لمراسم الافتتاح في أيام انتصارات قسد على المتطرفين والفكر التكفيري الظلامي وعلى رأسهم تنظيم داعش الإرهابي، وبارك لقسد تحقيق النصر، وقال مختتماً "آمل أن يكون المسجد مكاناً للمحبة والسلام والتسامح كما هو وارد في القرآن الكريم".

بعد إلقاء الكلمة، استمرت المراسم بتلاوة آيات من القرآن وتراتيل دينية من قبل فرق دينية في الحي.

(أ ر/ س و)

ANHA


إقرأ أيضاً