افتتاح مركز لحركة الثقافة والفن في بلدة جزعة

افتتحت حركة الثقافة والفن في ناحية تل حميس مركزاً في بلدة جزعة، بهدف تنمية المواهب وإحياء الثقافة العربية في تلك المناطق، وذلك ضمن مراسم حضرها العشرات من الأهالي، وأعضاء المؤسسات ومجالس الناحية والبلدة.

بهدف إحياء الثقافة العربية في بلدة جزعة وصقل وتنمية المواهب، افتتح المركز الثقافي في ناحية تل حميس، اليوم، مركزاً في بلدة جزعة، بحضور العشرات من الأهالي وأعضاء المؤسسات المدنية.

وقص شريط الافتتاح من قبل الأم ملكة العلي والدة الشهيد محمد براهيم الليلي الذي استشهد أثناء مشاركته في حملات قوات سوريا الديمقراطية ضد مرتزقة داعش، بعدها بدأ برنامج حفلة الافتتاح بدقيقة صمت، تلاها إلقاء عدة كلمات منها كلمة هيئة الثقافة والفن في إقليم الجزيرة ألقاها النائب أحمد جتلي، كلمة مجلس ناحية تل حميس ألقاها الرئيس المشترك صالح الخلف، وكلمة لجنة التربية والتعليم في بلدة جزعة ألقاها منصور العبدالله ، وكلمة حزب الاتحاد الديمقراطي PYD، ألقاها الإداري هيال الخوير.

وهنأت الكلمات في مجملها افتتاح مركز الثقافة والفن في بلدة جزعة، آملين أن يكون صرحاً من صروح الحضارة الثقافية للمنطقة وصقل مواهب الأطفال وتنميتها وإظهار ثقافة المنطقة العريقة والأصيلة.

وبعد الانتهاء من الكلمات قدمت فرق المركز الثقافي في ناحية تل حميس وفرق مدارس جزعة عروضها الفنية، على خشبة مسرح المركز الثقافي في بلدة جزعة، حيث قدمت فرقة أطفال مدرسة فلسطين، "مسرحية العلم والجهل"، وقدم أطفال مدرسة خزاعة مسرحية "أطفال عفرين، وحب الأرض"، وأطفال مدرسة جزعة قدموا "رقصة الدحى".

وقدمت فرقة أطفال السلام التابعة للمركز الثقافي في ناحية تل حميس وصلات من الأغاني الوطنية والتي تنادي بوحدة الشعوب.

واختتمت حفلة افتتاح المركز الثقافي في بلدة جزعة بحوارية غنائية بين فنان المركز الثقافي طارق الحسين، والفنان العراقي خضر الأحمد وعقدت على إثرها حلقات الدبكة على وقع الأغاني الشعبية والوطنية.

(ش أ/أ ب)

ANHA


إقرأ أيضاً