افتتاح مركز ثقافي في ريف كوباني

افتتحت حركة الثقافة والفن في كوباني مركزاً ثقافياً في قرية بير رشي التابعة لبلدة بليك جنوبي مدينة كوباني، خلال احتفالية.

بدأت الاحتفالية التي حضرها العشرات من الأهالي وممثلون عن مؤسسات المجتمع المدني بالوقوف دقيقة صمت تلتها كلمة عضو حركة الثقافة والفن في كوباني حليمة علي التي هنأت بداية افتتاح المركز، وأشارت إلى الدور الهام للحركة الفنية والثقافية في حماية التراث والثقافة. وناشدت الجميع للعمل على حماية ثقافتهم.

كما ألقى الرئيس المشترك لمجلس مقاطعة كوباني مصطفى إيتو كلمة قال فيها "عندما نتحدث عن الثقافة فإننا نتذكر التاريخ والتراث واللغة. فالثقافة هي التي تشكل هوية الشعوب".

كلمة مجلس بلدة بليك ألقاها الإداري محمد حسين أشاد فيها أيضاً بدور النشاطات والمراكز الثقافية في تعزيز هوية ولغة الشعوب. كما أشار إلى حملات الإبادة الثقافية التي تعرض لها الشعب الكردي.

ومن ثم تم قص شريط الافتتاح من قبل والدة الشهيد خابور.

وتخلل الاحتفالية تقديم فقرات غنائية قدمتها فرقة الشهيد روجهلات.

وانتهت الاحتفالية بعقد حلقات الدبكة.

(ه ك/س ن/ك)

ANHA


إقرأ أيضاً