افتتاح محولة كهربائية تغذي 3 أحياء في الرقة

افتتحت لجنة الطاقة والاتصالات التابعة لمجلس الرقة المدني محولة للكهرباء في حي المشلب، بعد الانتهاء من إعادة تأهيل الخطوط الرئيسية التي تعرضت للخراب.

نتيجة الحرب التي دارت رحاها  في مدينة الرقة لمدة خمس سنوات، تضررت الأسلاك الكهربائية في المدينة، مما أدى إلى انقطاع الكهرباء على المدينة بشكل عام قرابة الثلاثة أعوام، وبعد عمل دؤوب استغرق ثلاثة أشهر افتتحت لجنة الطاقة والاتصالات محولة كهرباء في حي المشلب لتصل الكهرباء إلى حي الصناعة ، المشلب، المختلطة.

حضر الافتتاح العشرات من أهالي حي المشلب وأعضاء من مجلس الرقة المدني، دار المرأة، مجلس عوائل الشهداء، قوى الأمن الداخلي، ووحدات حماية المرأة.

بدأ الافتتاح بإلقاء العديد من الكلمات باسم مجلس الرقة المدني، ألقاها الرئيس المشترك للمجلس مشلب الدرويش، باسم لجنة الطاقة والاتصالات مدير اللجنة شيخ الرجب.

الكلمات باركت لأهالي المشلب بعودة التيار الكهربائي، وأشادت بالجهود التي بذلتها لجنة الطاقة والاتصالات في سبيل توصيل الكهرباء إلى الحي لتخفيف عبء الأهالي من التكاليف التي كانوا يدفعونها لشراء المولدات أو الاشتراكات بالمولدات الكهربائية (الأمبيرات).

وأضافت الكلمات "لا بد أن نستذكر شهدائنا الأبرار الذين قدموا أرواحهم من أجل إعادة البناء والإعمار، وعودة الحياة للمدينة وفي مقدمتهم الشهيد عمر علوش والشهيد بشير فيصل".

وعن الأعمال التي قامت بها لجنة الطاقة والاتصالات شيخ الرجب قال :"اليوم نحتفل بافتتاح بهذا الإنجاز الهام الذي يؤثر إيجاباً على عودة الحياة وتأمين الاستقرار الذي ننشده إلى مدينة الرقة حيث تم حتى الآن تجهيز16 مركز تحويلي مع تجهيز خطوط 20 كيلو فولط بطول 10 كيلو متر، بالإضافة إلى تأهيل توتر منخفض بطول 30 كيلو متر في الحي وعلى هذا سيستمر مجلس الرقة المدني بتقديم الدعم المادي والمعنوي لأهالي المدينة.

وفي الختام قدم أهالي الحي الشكر لمجلس الرقة المدني على توصيل الكهرباء إلى حيهم متمنين أن تعود الكهرباء إلى مدينة الرقة بشكل كامل.

والجدير ذكره بأن مجلس الرقة المدني كان قد وضع من أولوياته بعد إزالة الألغام والتعليم تأهيل البنية التحتية ومن ضمنها إصلاح شبكات ومحولات الكهرباء التي خرجت عن الخدمة بشكل شبه كامل نتيجة ما حلّ بمدينة الرقة من اشتباكات وسرقة مرتزقة داعش للمحتويات.

(ر ع/ خ)

ANHA


إقرأ أيضاً