افتتاح محطة الصبحة التي تروي 150 ألف دونم

افتتحت الإدارة المدنية في دير الزور محطة الصبحة "قناة ري الخابور" التي تروي 150 ألف دونم من الأراضي الزراعية بالريف الشرقي.

توقفت محطات الري في ريف دير الزور منذ عدة سنوات نتيجة الدمار والسرقة التي طالتها على يد المجموعات المرتزقة التي سيطرت على المنطقة، الأمر الذي تسبب بشلل للقطاع الزراعي في ريف دير الزور الذي يعتمد غالبية سكانه في معيشهم على الزراعة.

وبعد تحرير قوات سوريا الديمقراطية لمناطق ريف دير الزور باشرت المؤسسات الخدمية التابعة للإدارة المدنية في دير الزور بإيلاء الاهتمام لتلك المحطات والعمل على إعادة تفعيلها.

وبعد جهود بذلتها لعدة أشهر افتتح اليوم وبحضور المؤسسات المدنية ووجهاء وشيوخ عشائر المنطقة وقيادات عسكرية وحشد من الأهالي، افتتح المجلس المدني وبدعم من التحالف الدولي محطة الصبحة بريف دير الزور الشرقي ضمن مراسم احتفالية.

وخلال المراسم ألقى الرئيس المشترك لمجلس ديرالزور المدني غسان اليوسف كلمة قال فيها :"بعد انتصارنا على الإرهاب في آخر معاقله قطعنا عهداً على أنفسنا بالعمل الجاد لإعادة الحياة الطبيعية لأهلنا، ومن ضمنها ريف ديرالزور, لذلك نسقنا مع دول التحالف للقيام بهذا الصرح العظيم على اعتبار مياه الري تعتبر العمود الفقري لمعيشة سكان المنطقة".

كما بينت العضوة في مجلس الشعب بالبصيرة إسراء سلطان أنه وبعد طول انتظار وتوقف تلك المحطات عن العمل قام المجلس المدني والمشاركون بتحريك عجلة إصلاح هذه المحطات التي تعتبر من أهم المشاريع التي تروي الأراضي الزراعية وتعود بالنفع العام على أهالي المنطقة.

وفي ختام الاحتفالية قص الرئيس المشترك لمجلس دير الزور المدني ترافقه قيادات عسكرية ووجهاء عشائر شريط افتتاح المحطة.

والجدير بالذكر أن محطة ري الصبحة أو ما تعرف باسم (قناة الخابور) هي بطول 42 كم وتوجد عليها 3 محطات للمياه، وتروي 150 ألف دونم ويستفيد من هذا المشروع قرابة 450 ألف نسمة، وتضخ المياه عبر قناة صندوقية تصل حتى بلدة الصور فيما تقوم محطات أخرى فرعية بتوزيع المياه بين الأراضي الزراعية.

(ف ف - ب ش/ل)

ANHA


إقرأ أيضاً