افتتاح المعرض السنوي الأول للأزياء الفلكلورية في الحسكة

قال الكاتب والباحث صالح حيدو، أن المعرض الأول للأزياء الفلكلورية، سيكون الأساس للمعارض القادمة لأنه يعرض ثقافات شعوب المنطقة، وقال "من خلال المعرض نستطيع رؤية جميع ألوان الثقافات في شمال وشرق سوريا".

تحت شعار "الثقافة صوت الماضي وصدى الحاضر" أُقيم المعرض السنوي الأول للأزياء الفلكلورية في مدينة الحسكة، الذي يستمر ثلاثة أيام.

ونُظّم المعرض من قبل لجنة الثقافة والفن في مقاطعة الحسكة وبرعاية هيئة الثقافة والفن في إقليم الجزيرة في صالة أرض الأحلام بحي تل حجر.

وتضمن المعرض جميع أنواع الأزياء الفلكلورية الكردية والعربية والسريانية.

افتُتح المعرض بحضور العشرات من أهالي مقاطعة الحسكة من قبل أمهات الشهداء، أعقب ذلك كلمة نائبة الرئاسة المشتركة لهيئة الثقافة والفن في إقليم الجزيرة نور الوكاع، وقالت فيها  "من خلال المعرض سنقوم بإحياء الأزياء الفلكلورية ونجسد جميع أنواع الثقافات في شمال وشرق سوريا، كما أنه يتضمن جميع الموروثات الشعبية بجميع أشكالها عبر التاريخ".

ومن جانبها نوّهت الرئاسة المشتركة للجنة الثقافة والفن في مقاطعة الحسكة، عفاف حسكي، أن المعرض سيقام سنوياً في مثل هذا اليوم، "بهدف إحياء وحماية الثقافات والأزياء الفلكلورية".

فيما بارك الإداري في الجمعية الثقافية السريانية في سوريا إبراهيم قس ابراهيم افتتاح المعرض السنوي للأزياء الفلكلورية على جميع شهداء الحرية وقال "تم إقامة هذه المعرض بجهود حثيثة من جميع المراكز الثقافية في مقاطعة الحسكة".

وأشار إبراهيم إلى أن هذا "المعرض يدل على تآلف الشعب وتكاتفهم مع بعض، على الرغم من جميع التهديدات على مناطقنا فإننا نحتفل بتراثنا وفولكلورنا وسيكون هذا المعرض صدى المستقبل".

وقال الكاتب والباحث الكردي صالح حيدو "يُعتبر هذا المعرض من انجح المعارض التي أُقيمت، وسيكون الأساس للمعارض القادمة لأنه يعرض ثقافتنا وثقافة أجدادنا، من خلال المعرض نستطيع رؤية جميع الألوان والثقافات في شمال وشرق سوريا".

يُشار إلى أن المعرض سيستمر لثلاثة ايام، وسيتم إلقاء المحاضرات بشكل يومي، اليوم الأول ستُلقى محاضرة عن الزي الكردي يلقيها السيد صالح حيدو. وفي اليوم الثاني محاضرة عن الزي العربي يلقيها السيد أحمد الشيت، وفي اليوم الثالث عن الزي السرياني.

هذا ومن المقرر أن يُختتم المعرض بحفل فني تحييه عدد من الفرق الفلكلورية منها فرقة الأصالة للدبكات العربية، فرقة مام شنكالي للتراث الإيزيدي وفرقة روج للدبكات الكردية.

(ن ع/هـ ن)

ANHA


إقرأ أيضاً