اعتقال 16 فلسطينياً وانطلاق فعاليات رافضة لمؤتمر البحرين في الأراضي الفلسطينية

اعتقل الجيش الإسرائيلي 16 فلسطينياً، صباح اليوم، خلال حملة اعتقالات شنّها في مناطق متفرقة من الضفة الغربية، فيما انطلقت فعاليات فلسطينية في كافة الأراضي الفلسطينية، رفضاً لصفقة القرن، ومؤتمر البحرين.

نقل مراسلنا عن مصادر فلسطينية، قولها، إن الجيش الإسرائيلي، اعتقل 16 فلسطينياً بعد أن اقتحم بيوتهم وسيطر على ممتلكاتهم الشخصية في مناطق متفرقة من الضفة الغربية.

فيما قال الإعلام الإسرائيلي، إن الجيش اعتقل من وصفهم بالمطلوبين، بزعم مشاركتهم في نشاطات ضد الجيش.

وفي سياق آخر، أفاد مراسلنا، بانطلاق فعاليات شعبية فلسطينية، واسعة رفضاً لصفقة القرن ومؤتمر البحرين المُزمع عقده بدءاً من يوم غدٍ.

وأشار مراسلنا، إلى أن  الفعاليات الاحتجاجية انطلقت في الأراضي الفلسطينية ومخيمات اللاجئين الفلسطينيين في الخارج وذلك رفضاً لمؤتمر البحرين و"صفقة القرن".

والجدير بالذكر، أن هذه الفعاليات الاحتجاجية تسبق المؤتمر الاقتصادي الذي دعت له الولايات المتحدة الأميركية في العاصمة البحرينية المنامة يوم غد الثلاثاء.

وتستمر الفعاليات الاحتجاجية، التي دعت الفصائل الفلسطينية، حتى 26 حزيران/يونيو الجاري.

وفي شأن متصل، قال رئيس الوزراء الفلسطيني محمد أشتية: "إن محتوى الورشة الأميركية في العاصمة البحرينية المنامة هزيل، والتمثيل فيها ضعيف ومخرجاتها ستكون عقيمة، ورفض فلسطين لها وعدم مشاركتها أسقط الشرعية عنها".

وأضاف رئيس الوزراء، في تصريحات صحافية، نقلتها وكالة "وفا" الرسمية: "إن حل القضية الفلسطينية سياسي، ويتمثل بإنهاء الاحتلال وتمكيننا من السيطرة على مواردنا، وبناء اقتصاد مستقل".

واختتم تصريحه قائلاً: "إن من يُرد تحقيق السلام والازدهار للشعب الفلسطيني، فعليه أن يدعو إسرائيل لوقف سرقة أرضنا وقرصنة أموالنا والاستيلاء على مواردنا الطبيعية ومقدراتنا، وليفرض عليها إنهاء احتلالها ووقف الاستيطان والتخلص من تبعاته وفك الحصار عن قطاع غزة والالتزام بما يمليه القانون الدولي والقرارات الدولية".

(ع م)


إقرأ أيضاً