استهدفوا صوغانكه بـ50 قذيفة وأحرقوا حراجها

أكد أهالي قرية صوغانكه التابعة لناحية شيراوا في عفرين أن الاحتلال التركي ومرتزقته استهدفوا القرية يوم أمس بأكثر من 50 قذيفة هاون أسفرت عن أضرار مادية بممتلكاتهم، كما أضرموا النيران في حراج قريتهم ما أدى إلى احتراق 50 هكتاراً من الأراضي الحراجية.

استهدف الاحتلال التركي ومرتزقته المتمركزون في قرية كميار، يوم أمس، قرية صوغانكه في ناحية شيراوا بأكثر من 53 قذيفة هاون ألحقت أضراراً مادية كبيرة بممتلكات أهالي القرية.

كما أقدم الاحتلال ومرتزقته على إضرام النيران في حراج قرية صوغانكه، حيث سارع أهالي القرية وبلدية الشعب إلى إطفاء النيران التي التهمت ما بين 45 إلى50 هكتاراً من حراج القرية.

تعقيباً على الأمر أكد أهالي قرية صوغانكه، لوكالتنا أن الاحتلال استهدفهم بعشرات القذائف في ساعات الظهر مما اضطرهم للجوء إلى الكهوف والاحتماء فيها.

الأم نازلية عمر من أهالي قرية صوغانكه وأم لخمسة أطفال قالت إن القصف استهدفهم بشكل مباشر "في الساعة 11:00 صباحاً إلى الساعة 1ظهراً بأكثر من 50 قذيفة هاون، مما اضطرنا للاختباء في الكهوف لحماية أنفسنا وأطفالنا".  

وأضافت نازلية "أدى القصف إلى تدمير العديد من منازل أهالي القرية وانتشار حالة خوف بين الأطفال".

أما المواطن رسول حسن فقال "يستمر الاحتلال التركي ومرتزقته بانتهاكاتهم بحقنا، فيستهدفوننا بالصواريخ والقذائف من جهة ومن جهة أخرى يقومون ببناء الجدار لفصلنا عن عفرين، ويحرقون أراضينا".

أما المواطن عبدو بركات فأكد أن الاحتلال ومرتزقته عمدوا إلى إضرام النيران في الأراضي الحراجية العائدة للقرية ما أسفر عن احتراق حوالي 50 هكتاراً من الأراضي المزروعة بالأشجار الحراجية وأشجار الزيتون.  

وتابع بركات "مع اندلاع النيران سارع الأهالي بالتنسيق مع بلدية الشعب في ناحية شيراوا إلى إخماد النيران عن طريق 50 صهريج ماء، وتطلب منا العمل ثلاث ساعات لإخماد النيران ".

وناشد بركات في ختام حديثه المنظمات الإنسانية والحقوقية للتدخل ووقف الانتهاكات التي تحدث بحق المدنيين العزل.

(سـ)

ANHA


إقرأ أيضاً