استمرار تعبيد الطرق بالحسكة

تستمر لجنة البيئة والبلديات في مدينة الحسكة بمشروع تعبيد الطرق, وأشار عضو لجنة الإشراف على التعبيد والتزفيت بمدينة الحسكة فهد إبراهيم إنه من الممكن أن يتم الموافقة على ربع كمية إضافية للاستمرار بتعبيد بعض الطرق.

يعاني أهالي مقاطعة الحسكة من رداءة الطرق وتهالك بنيتها وتلف الإسفلت، وذلك في ظل الأزمة التي تشهدها سوريا منذ 8 سنوات، لجنة البيئة والبلديات بدأت بحملة لتعبيد الطرق ولا زالت مستمرة فيها.

لجنة البيئة والبلديات في مدينة الحسكة أنهت تزفيت الطرق في الناحيتين الشرقية والجنوبية والتي بدأتها بتاريخ الـ 15 من شهر أيار من العام الحالي, ولا يزال العمل مستمراً بتزفيت الطرقات الرئيسية بالناحية الغربية.

عضو لجنة الإشراف للتعبيد بمدينة الحسكة فهد إبراهيم قال إن الكمية التي خُصصت للناحية الغربية بمدينة الحسكة هي 6 آلاف و250 متر مكعب, "الكمية التي نُفذت بالناحية الغربية بحدود 6 آلاف متر مكعب, والكمية الباقية 250 متر مكعب".

وأكّد إبراهيم "في بداية العمل باشرنا بطريق المشفى الميداني, فيما بعد الطريق من دوار سينالكو باتجاه الكراج وباتجاه حي الكلاسة".

وأضاف إبراهيم "من الممكن أن يتم الموافقة على ربع كمية إضافية للاستمرار بتعبيد بعض الطرق, لأننا نستهدف الطرق الرئيسة بالناحية الغربية".

وأكد إبراهيم "سماكة الزفت بعد الضغط تصل إلى 7 – 8  سنتمتر".

ANHA


إقرأ أيضاً