استعدادات لموسم الحصاد وأصحاب الحصادات يبدأون بالصيانة

باشر أصحاب الحصادات في مناطق شمال وشرق سوريا بصيانة الحصادات الزراعية استعداداً لحصاد الموسم في هذا العام والذي سيكون وفيراً عكس المواسم السابقة، وذلك لكثرة الأراضي المزروعة، وعزا أصحاب الحصادات تأخير أعمال الصيانة بسبب الظروف المناخية لهذا العام.

شهدت مناطق شمال وشرق سوريا لهذا العام هطول أمطار غزيرة، مما شجع الأهالي على الزراعة البعلية التي انتشرت بشكل كبير مقارنة مع الأعوام السابقة، ومع اقتراب موسم الحصاد يعمل أصحاب الحصادات على صيانتها، ومثل كل عام سيبدأ حصاد موسم الشعير في منتصف شهر أيار.

يوسف اليوسف أحد أصحاب الحصادات في مدينة منبج قال "هذا العام تأخرت صيانة الحصادات الزراعية بسبب الظروف الجوية غير المناسبة".

يوسف أوضح بأن عملية  الصيانة تشمل تشحيم قطع الحصادة، وتصليح أعطال المحركات وتغيير القطع التبديلية المُعطلة وقال "تتوفر في منبج جميع قطع الغيار، ولا نواجه أي صعوبة في توفرها".

وبدورها ستوزع لجنة الاقتصاد مادة المازوت على أصحاب الحصادات بموجب رخصة زراعية، وقُدرت كمية المازوت لهذا العام 3500 لتر كل عشر أيام للحصادة الواحدة، لتسيير موسم الحصاد بشكل جيد.

(س ع ش م/خ)

ANHA


إقرأ أيضاً