استذكار شهداء مجزرة شنكال خلال مراسم في لبنان

استذكرت رابطة نوروز الثقافية والاجتماعية في العاصمة اللبنانية بيروت شهداء مجزرة شنكال في ذكراها السنوية الخامسة وذلك خلال مراسم أقيمت اليوم في مقر الرابطة.

وصادف يوم أمس 3 آب الذكرى السنوية الخامسة لمجزرة شنكال التي قام بها مرتزقة داعش بعد هجومهم على قضاء شنكال في باشور كردستان " جنوب كردستان"، وقتلهم لأكثر من 5 آلاف إيزيدي وخطفهم للآلاف من النساء الإيزيديات.

ولاستذكار شهداء المجزرة أقامت رابطة نوروز الثقافية والاجتماعية مراسم في مقرها بالعاصمة اللبنانية بيروت شارك فيها العشرات من النساء الكردستانيات  إلى جانب حضور المتحدثة باسم رابطة دعم المرأة الإيزيدية  فريدة شنكالي.

وخلال المراسم ألقت  المتحدثة باسم رابطة نوروز الثقافية والاجتماعية غزال سعدو  كلمة أوضحت فيها بأن المجتمع الإيزيدي استفاق في مثل هذا اليوم في قضاء شنكال على أكبر جريمة من الجرائم التي تُرتكب ضد الإنسانية بمقاييس القانون الدولي ألا وهي جريمة الإبادة الجماعية.

ومن جانبها قالت  المتحدثة باسم رابطة دعم المرأة  الإيزيدية فريدة شنكالي  بأن المجزرة التي حصلت لم تكن من طرف واحد بل كان هناك اتفاق بين داعش وقوات بيشمركة الديمقراطي الكردستاني في العراق الذين كانوا يدّعون بأنهم سيقومون بحماية شنكال، ولكنهم تركوا مصير الآلاف من الإيزيديين للمرتزقة، و لم يدركوا أن هناك قوة ستدافع عن شنكال وهي وحدات حماية الشعب والمرأة ".

بعدها عرض سنفزيون تمحور حول تفاصيل المجزرة، وممارسات المرتزقة بحق النساء الإيزيديات.

لتختتم المراسم بتعالي الهتافات التي تحيي المقاومة وتمجد الشهداء.

ANHA


إقرأ أيضاً