استذكار المناضل عبد الرحيم إبراهيم في سري كانيه

استذكر كل من اتحاد المثقفين واتحاد المعلمين في مدينة سري كانيه التابعة لمقاطعة الحسكة، المناضل عبد الرحيم إبراهيم في الذكرى السنوية الأولى لوفاته أثناء مشاركته في قافلة السلام التي توجهت لدعم مقاومة عفرين، وذلك في مركز الثقافة والفن.

الحسكة

يصادف اليوم الذكرى السنوية الأولى لوفاة المناضل عبد الرحيم إبراهيم الذي فقد حياته العام المنصرم أثناء التحاقه بقوافل أهالي الجزيرة الذين توجهوا إلى مقاطعة عفرين للمشاركة في دعم مقاومتها ضد هجمات الاحتلال التركي كدروع بشرية، وذلك جراء تعرضه لنوبة قلبية.

وشارك في مراسم الاستذكار العشرات من اتحاد المثقفين والمعلمين في مدينة سري كانيه، والعشرات من أهالي المدينة، بالإضافة إلى عائلة المناضل عبد الرحيم إبراهيم.

وبدأت مراسم الاستذكار بالوقوف دقيقة صمت، ومن ثم تحدث المعلم محمد حاجو باسم اتحاد المعلمين وذكر لمحة عن حياة ونضال عبد الرحيم في مسيرته الحياتية ودوره في تطوير الثقافة ونشر العلم بين المجتمع، بالرغم من حالته المرضية التي لم تمنعه من العمل المتواصل في حياته.

وعاهد حاجو بأنهم مستمرون في عملهم حتى تحقيق حلم عبد الرحيم الذي بذل الكثير في مجال التعليم والتربية.

وانتهى الاستذكار بإلقاء عدة قصائد من قبل كل من عضو اتحاد المثقفين فؤاد سينو، وابنة المناضل عبد الرحيم، شيرين إبراهيم، عضوة اتحاد المثقفين ميديا امراني، وتمحورت القصائد حول رثاء المناضل عبد الرحيم.

(ب ر/ل)

ANHA

 


أخبار ذات صلة