استذكار الشهيد خالد كوتي  بعد مرور عام على استشهاده

استذكر العشرات من أهالي كري سبي وأعضاء وإداريون في حزب الاتحاد الديمقراطي الشهيد خالد كوتي عضو المجلس العام للحزب في الذكرى السنوية الأولى لاستشهاده، وذلك خلال مراسم.

أقام حزب الاتحاد الديمقراطي مراسم استذكار للشهيد خالد كوتي عضو المجلس العام للحزب وذلك في الذكرى السنوية  الأولى لاستشهاده، وذلك خلال مراسم أقيمت في مزار الشهيد محمود طعمة.

وشارك في مراسم الاستذكار العشرات من الأهالي إلى جانب أعضاء المؤسسات في كري سبي وأعضاء وإداريون في حزب الاتحاد الديمقراطي وفي مقدمتهم الرئيس المشترك للحزب شاهوز حسن.

وبعد الوقوف دقيقة صمت استذكاراً لأرواح الشهداء، ألقى شاهوز حسن كلمة استذكر فيها الشهيد خالد وجميع شهداء الحرية وعاهد في كلمته السير على خطى الشهداء حتى تحقيق النصر.

وقال "هدفنا من النضال الذي نخوضه في هذه المنطقة هو العيش في هذا الوطن بكرامة وحرية، في ظل نظام ديمقراطي يتمكن فيه كل فرد من إثبات نفسه ويكون محمياً".

كما ألقى عضو لجنة العلاقات الدبلوماسية في حزب الاتحاد الديمقراطي في كري سبي إسماعيل القواص كلمة قال فيها: "أن الشهيد خالد كان رمزاً في الحزب وصاحب دور بارز في نشر وتطبيق مبدأ أخوة الشعوب والتعايش المشترك".

بينما رحّب محمد عارف شقيق الشهيد خالد بالوافدين للمشاركة في مراسم الاستذكار، وتوجّه للحاضرين وقال إن وجودهم يعني أنهم سائرون على دربه حتى تحقيق النصر.

وفي ختام مراسم الاستذكار، قدم مركز الثقافة والفن في مقاطعة كري سبي لوحة فنية حملت صورة الشهيد خالد إلى عائلته.

وكان خالد كوتي عضو المجلس العام لحزب الاتحاد الديمقراطي استشهد في الأول من أيار العام المنصرم إثر انفجار لغم أرضي من مخلفات المرتزقة في ريف ناحية عين عيسى التابعة لكري سبي.

(م أ- إ أ/ج)

ANHA


إقرأ أيضاً