استذكار 100 من شهداء شهر آب في قامشلو

استذكر، اليوم، أهالي مدينة قامشلو 100 من شهداء شهر آب من المدنيين والعسكريين الذين استشهدوا في أماكن وأعوام مختلفة في روج آفا وشمال سوريا، وعلى ذرا جبال كردستان، وذلك ضمن مراسم أقيمت في مزار الشهيد دليل ساروخان.

وبتنظيم من مجلس عوائل الشهداء في مدينة قامشلو، شارك في مراسم الاستذكار ذوو الشهداء ورفاق الشهداء في السلاح، أعضاء المؤسسات المدنية والأحزاب السياسية والأهالي، وذلك في مزار الشهيد دليل ساروخان، لاستذكار 100 شهيد من مناضلي حركة حرية كردستان، وحدات حماية الشعب والمرأة، قوى الأمن الداخلي، وحركة المجتمع الديمقراطي، الذين استشهدوا في أماكن وأوقات متفرقة أثناء نضالهم الثوري في كردستان وخلال ثورة روج آفا وشمال وشرق سوريا.

وفي المزار عزّى العضو في مجلس عوائل الشهداء ووالد الشهيدة جان ولات ذوي الشهداء، وقال: "ننحني إجلالاً وإكباراً أمام أرواح الشهداء الذين ضحوا بحياتهم لنعيش بأمن وسلام وكرامة".

وأوضح محي الدين حسن:" هناك تهديدات يومياً على مكتسبات شهدائنا، ولم يعد هذا التهويل والتهديد يخيفنا كوننا نعتمد على قواتنا التي أصبحت قوة لا يستهان بها في المنطقة وتضم عشرات الآلاف من المقاتلين السائرين على خطا رفاقهم الشهداء".

وبعد الانتهاء من الكلمات قرأ العضو في مجلس عوائل الشهداء رفين شيخموس أسماء الشهداء وتواريخ استشهادهم، ثم تجول المشاركون في المزار ووضعوا الورود والشموع على أضرحة الشهداء.

 (أس/ل)

ANHA


إقرأ أيضاً