استئناف حملة " توحدنا ، انتصرنا سنقاوم لنحمي" أعمالها بنصب خيمة اعتصام

نظّمت إدارة المرأة بالرقة خيمة اعتصام تنديداً بالتهديدات التركية على مناطق شمال وشرق سوريا، ضمن حملة أطلقتها نساء المناطق المحررة.

تحت شعار "توحدنا، انتصرنا سنقاوم لنحمي" تستمر فعاليات المرأة التي أطلقتها النساء بالمناطق المحررة بالمزيد من الفعاليات في مناطق شمال شرق سوريا بمشاركة نساء مدينة الطبقة ودير الزور ومنبج ومجالس ودور المرأة بالمدينة وأريافها وبلدية الشعب بالرقة .

وزُينت الخيمة التي نصبت في حي الطيار غربي الجسر، بأعلام إدارة المرأة بالرقة ولافتات كُتب عليها " لا للاحتلال التركي ، يداً بيد ضد الاحتلال التركي، تحيا مقاومة المرأة الحرة ، المرأة الفراتية لن تخضع ولن تركع تحت ظل أي راية سوى راية قوات سوريا الديمقراطية، لا للطاغية العثماني" .

وبدأت خيمة الاعتصام بالوقوف دقيقة صمت، ثم أُلقيت بعدها العديد من الكلمات منها كلمة باسم إدارة المرأة في دير الزور، ملاك رباح والتي قالت " إن مناطقنا آمنة ومستقرة، وإن الهجمات والتهديدات تستهدف بشكل مباشر النيل من استقرار وأمن المنطقة، وكذلك النيل من نجاحات الإدارة الذاتية في شمال وشرق سوريا، ونحن اليوم مجتمعون تحت هذه الخيمة لنقول للعالم وعلى رأسهم الدولة العثمانية التي تسعى لإعادة بناء إمبراطورية في المنطقة بحجج واهية بأننا نرفض كل التدخلات بمناطقنا ونؤكد أننا نعيش بأمن واستقرار".

تلا ذلك كلمة إدارة المرأة في حي الطيار، زهرة شلاش وأشارت بأننا اليوم كشعب واحد نقف صامدين يداً بيد معتصمين ضد الاحتلال التركي وتدخله في أراضينا، وأن النصر والمستقبل لنا، وسنقف يداً واحدة لتحرير عفرين وباقي المناطق المحتلة من قبل الاحتلال العثماني الغاشم" .

وأما كلمة إدارة المرأة في الطبقة نصرة عباكة قالت " تمارس تركيا أشكالاً عديدة من الإرهاب، حيث ارتكبت العديد من المجازر بحق الشعب السوري  كما هجرت الآلاف من السوريين، والآن يزداد جشعها، ونراها تطمع للسيطرة على المزيد من الأراضي السورية، فبعد خسارتها لمرتزقته داعش تريد الآن أن تفرض وجودها الشخصي على أرضنا التي تحررت بفضل دماء شهدائنا وشهيداتنا ".

ومن ثم ردد الحضور المشاركون في خيمة الاعتصام الشعارات التي تحيي مقاومة وصمود المرأة الحرة .

ويذكر بأن الحملة التي أطلقتها النساء في مناطق المحررة (الرقة، الطبقة، منبج، دير الزور) تحت شعار "توحدنا، انتصرنا سنقاوم لنحمي" توقفت في فترات العيد واستأنفت أعمالها اليوم بنصب خيمة الاعتصام في مدينة الرقة وستستمر لمدة يومين.

)رع/ م ح )

ANHA


إقرأ أيضاً