ارتفاع وتيرة العمل لإصلاح شبكات المياه والصرف الصحي في أحياء الرقة

أعمال مستمرة ومتصاعدة تشهدها مدينة الرقة بشكل ملحوظ منُذ أكثر من عام ونصف، ووتيرة العمل في ارتفاع ضمن الإمكانيات المتوفرة لدى البلدية لإصلاح شبكات الصرف الصحي ومياه الشرب.

تعمل دائرة المياه والصرف الصحي التابعة لبلدية الشعب على مشروع تأهيل شبكات مياه الشرب والصرف الصحي في كامل أحياء مدينة الرقة، وذلك بهدف تحسين الواقع الخدمي في أحياء الرقة المتضررة وتخفيف العبء عن الأهالي.

حيث "أطلقت بلدية الشعب مشروع إعادة تأهيل شبكات مياه الشرب ومجاري الصرف الصحي منذ مطلع الشهر الماضي، ويهدف هذا المشروع إلى إصلاح جميع شبكات الصرف الصحي وخطوط مياه الشرب لكافة الأحياء المتضررة واستبدالها بشكل كامل.

وتم استبدال عدد كبير من شبكات مياه الشرب والقساطل وتعزيل الريكارات وإرسال الضواغط لمساعدة الأهالي لا سيما خلال الأمطار الغزيرة التي شهدتها المدينة، وما سببته من طوفان وانسدادات في مجاري الصرف الصحي.

أهم الاحياء التي تم الانتهاء منها:

حملت بلدية الشعب على عاتقها فور تحرير مدينة الرقة بتاريخ 22 تشرين الأول عام 2017 وتأسيس بلدية الشعب  بتاريخ 10l3l2018 توفير كافة مستلزمات الحياة الضرورية واليومية، من مياه وصحة وخبز والتي تعتبر مصدر الحياة اليومية.

فتم العمل على إصلاح الخطوط وشبكات المياه في الأحياء الأكثر كثافة، حيث تم الانتهاء من الأحياء التالية ( المشلب ،الطيار، المختلطة ، رميلة ، الرومانية ،مركز المدينة ،الفرات ،الجزرة، تل الأسود، الصناعة، النهضة، الانتفاضة، هشام بن عبد الملك، إسباهيه)وغيرها من الأحياء التي تشهد كثافة سكانية جراء عودة الآلاف من أهالي الرقة .

ووصلت دائرة المياه في أعمالها الخدمية إلى إيصال مياه الشرب لباقي الأحياء والمناطق الأخرى كـ"( حي رميلة الشمالي ،وحي الأندلس، وحي البدو) التي تعرضت شبكات المياه فيها إلى تدمير بشكل كامل .

حيث قامت الدائرة في الأحياء المستهدفة باستبدال 1700 متر من شبكات مياه الشرب في مناطق متفرقة و1400 متر من شبكات الصرف الصحي في حي رميلة والبرازي وشارع تل أبيض.

ولاتزال الأعمال مستمرة حتى هذا اليوم وأكدت الجهات المعنية القائمة على العمل على مواصلة العمل الدؤوب حتى تعود مدينة الرقة خضراء جميلة مستدامة تليق بأهلها الكرام".

وفي هذا السياق تحدث المهندس ومدير مشروع تأهيل شبكات الصرف الصحي محمد الحسن قائلاً:" أطلقنا مشروعنا هذا الذي يستهدف كل حي تضررت فيه شبكات ومجاري الصرف الصحي نتيجة المعارك أو الإهمال، بدورنا كبلدية نحمل على عاتقنا حل هذه المشاكل والأعطال، رغم الإمكانيات المتواضعة المتوفرة لدينا".

وأضاف:" واستجابة لشكاوى الأهالي المتكررة أطلقنا مشروعاً يخدم الرقة بأكملها وهذا المشروع سيحل تلك المشاكل ونسعى جاهدين لتحسين الواقع الخدمي في الرقة".  

وأردف الحسن :"نعمل اليوم على إصلاح الخطوط الرئيسية في المدينة، فيما تم إصلاح أكثر من 480 كسراً خلال شهرين، ولاتزال الأعمال مستمرة جراء اهتراء الشبكات القديمة في مركز مدينة الرقة، ونتيجة الأنفاق الكبيرة التي خلفها مرتزقة داعش".

(ل)

ANHA


إقرأ أيضاً