ارتفاع عدد قتلى احتجاجات العراق والمتظاهرون يكسرون حظر التجوال

ارتفعت حصيلة القتلى في العراق إلى 29 شخصاً، سقطوا خلال التظاهرات التي خرجت رفضاً للفساد واحتجاجاً على الأوضاع الاقتصادية المتردية، فيما انسحبت قوات الأمن أمام الأعداد الكبيرة من المحتجين المتجهين نحو ساحة التحرير وسط العاصمة بغداد.

وأكدت مصادر طبية، أن 29 شخصاً قتلوا وأصيب مئات آخرون في مختلف أنحاء البلاد، وذلك منذ انطلاق الاحتجاجات يوم الثلاثاء الماضي.

وجرى ذلك وسط استمرار المتظاهرين في تقدمهم نحو ساحة التحرير وساحة الطيران وسط بغداد، بالرغم من حظر التجوال المفروض، ما أجبر قوات الأمن على التراجع أمام أعداد المتظاهرين الكبيرة.

وهتف المتظاهرون العراقيون، مطالبين بإسقاط النظام ورحيل الحكومة الحالية، وحمَّلوا إيران مسؤولية الوصاية والهيمنة على العراق.

من جانبه، أكد مكتب رئيس الوزراء، عادل عبد المهدي، إنه "يتابع الأوضاع من أجل التهدئة ولتلبية تطلعات الشعب".

وقال المكتب: "متابعة عبد المهدي هدفها تلبية تطلعات الشعب وفئة الشباب منهم خاصة، لتهدئة الأوضاع والعودة إلى الحياة الطبيعية"، لافتاً إلى أن رئيس الحكومة "يتهيأ للقاء بهم"، حسب ما ذكرت وكالة الأنباء العراقية.

وأوضح رئيس مجلس الوزراء أنه "يتابع الاتصالات المستمرة بممثلين عن المتظاهرين السلميين، للنظر في الطلبات المشروعة".

المصدر: سكاي نيوز


إقرأ أيضاً