ارتفاع عدد ضحايا الطائرة الروسية إلى41 شخصاً

ارتفع عدد ضحايا طائرة الركاب الروسية التي نفّذت هبوطاً اضطرارياً بمطار شيريميتيفو في العاصة موسكو، إلى 41 شخصاً.

أعلن محققون عن ارتفاع عدد ضحايا الطائرة الروسية التي هبطت في مطار شيريميتيفو  إلى  41 شخصاً على الأقل بحسب ما نقلته سكاي نيوز.

وقالت لجنة المحقّقين في بيان إنّه "كان هناك على متن الطائرة 78 شخصاً، بينهم أفرادها".

وأضافت اللجنة أنه "وفقاً للمعلومات المحدّثة" التي في حوزة المحقّقين حتى الآن "فقد نجا 37 شخصاً"، وكانت حصيلة سابقة أشارت إلى وجود 13 قتيلاً فقط من بين الركاب الـ78.

وكانت الطائرة، وهي من طراز سوبرجيت 100، وهي أول طائرة مدنيّة روسيّة الصنع بعد الحقبة السوفياتية، تسير رحلة بين موسكو ومورمانسك، أمس الأحد.

ونقلت وكالة أنترفاكس الروسية عن مصدر أن الصندوقين الأسودين للطائرة لم يتعرضا لأضرار، مؤكداً أنه يمكن تحليل وقراءة بياناتهما.

وأوضح المصدر أنه تم تسليم الصندوقين إلى هيئة الطيران الدولي (هيئة للطيران تضم الأعضاء في رابطة الدول المستقلة)، لتحليل البيانات والتسجيلات، لمعرفة أسباب الحادث وحيثياته.

إلى ذلك قال مصدر طبي لسبوتنيك، اليوم الاثنين، إن التعرف على هوية أغلبية القتلى في الحادث سيتم عن طريق تحليل الحمض النووي لأنه "من الصعب تحديد هوية القتلى مباشرة ..".

(م ح)


إقرأ أيضاً