ارتفاع حصيلة ضحايا الهجوم في نيوزيلندا إلى 49

أعلنت الشرطة النيوزيلندية ارتفاع عدد ضحايا الهجوم الذي استهدف مسجدين في نيوزيلندا إلى 49 قتيلاً.

مركز الأخبار

قال مفوض الشرطة، مايك بوش، في مؤتمر صحفي، إن "إجمالي الضحايا 49 قتيلا"، مشيراً إلى "اتهام شخص واحد في أواخر العشرينات بتهمة القتل".

وأوضح أن "هناك شخص سوف يقاضى يوم الغد، وثمة اثنين آخرين عثر بحوزتهما على أسلحة نحقق بصلتهما بالحادث"، مؤكداً أن "الهجوم كان مخططاً له بعناية".

وكانت رئيس الوزراء النيوزيلاندية، جاسيندا أرديرن، قد أكدت مقتل 40 شخصاً، في هجومين وقعا على مسجدين في مدينة كرايست تشيرتش بجزيرة ساوث آيلاند.

ونقلت محطة CNN الأمريكية عن جاسيندا ارديرن، قولها: "إن حصيلة القتلى في الهجوم على مسجدين بمنطقة كرايس تشيرتش، بلغت 40 قتيلاً إلى جانب 20 جريحاً"، لافتة إلى أن 30 قتيلاً سقطوا في أحد المساجد و10 قتلى في المسجد الآخر.

وأوضحت جاسيندا ارديرن أن الحادث لا يمكن وصفه إلا بالإرهابي، وأن المشتبه بهم يعتنقون "آراء متشددة" وأن قوات الأمن عثرت على عبوتي متفجرات بسيارة أوقفتها يعتقد أنها تعود للمشتبه بهم.

وأكدت أن الشرطة ألقت القبض على أربعة (3 رجال وامرأة) لهم "آراء متطرفة"، لكنهم لم يكونوا على أي قائمة من قوائم المراقبة، مضيفة أنه تقرر رفع درجة التهديد الأمني لأعلى مستوى.

وقال المفوض، مايك بوش، إن القتلى سقطوا "على حد علمنا في موقعين، في مسجد بشارع دينز وفي مسجد آخر بشارع لينوود". ولم يتأكد المحققون من عدد مُطلقي النار.

ولفت بوش إلى أن الجيش فكك عبوات ناسفة عثر عليها في مركبات المشتبه بهم.

(م ش)


أخبار ذات صلة