اختتام ملتقى الفن التشكيلي بتكريم الفنانين

اختتم ملتقى روج آفا الثاني للفن التشكيلي "سمبوزيوم" في يومه السادس بتكريم لجنة الثقافة والفن بإقليم الفرات للفنانين التشكيليين المشاركين في الملتقى.

بدأ في الـ 10 من أيار الجاري سمبوزيوم روج آفا الثاني للفن التشكيلي بمقاطعة كوباني تحت شعار " إرادة وطن الزيتون أقوى من إرهابكم" وذلك في صالة نوروز الواقعة شمال مدينة كوباني، واختتم اليوم في يومه السادس بتكريم لجنة الثقافة والفن للفنانين التشكيليين المشاركين فيه.

شارك في الملتقى المقام على مستوى شمال وشرق سوريا 28 فناناً تشكيلياً بينهم 12 فنانة برسوماتهم وأعمالهم.

عرض الفنانون 35 لوحة تصور معاناة المرأة والنزوح من عفرين والكثير من القصص الأخرى.

وستعرض الأعمال التي تم إنجازها يوم الـ 18 من أيار الجاري، يوم الشهداء، في مدينة قامشلو.

عضو اللجنة التحضيرية لملتقى روج آفا الثاني للفن التشكيلي منير شيخي أشار إلى أن الملتقى هذا العام كان أفضل من العام السابق وقال:" مر السمبوزيوم بشكل جيد. ونحن كفنانين نعاهد أن نقيم الملتقى الثالث في مدينة عفرين. ونأمل أن يشارك أهلنا في مدينة قامشلو في المعرض الذي سيقام هناك".

وباسم هيئة الثقافة والفن بإقليم الفرات شكر الإداري في الهيئة ريزان نعسان الفنانين وقال:" يعبر الفنان بريشته عن حقيقة الحياة ومعاناة المجتمع وأفراحه. يتم التعبير عن الكثير من الأشياء من خلال الفن التشكيلي. ونتاجات الفن مباركة".

بعدها كرمت هيئة الثقافة والفن بإقليم الفرات الفنانين التشكيليين المشاركين في الملتقى.

وفي الختام حمل الفنانون لوحاتهم ليتوجهوا إلى مدينة قامشلو للمشاركة في المعرض الذي سيقام في الـ18 من أيار يوم الشهداء.

(م م)

ANHA

 


إقرأ أيضاً