اختتام فعاليات الإضراب عن الطعام في روج آفا استجابة لنداء أوجلان

أنهى المضربون عن الطعام في إقليمي الجزيرة والفرات فعاليات الإضراب عن الطعام وأوضحوا بأنهم سيواصلون الفعاليات والنضال بكافة السبل المتاحة لتحقيق حرية قائد الشعب الكردي عبد الله أوجلان.

بعد رسالة قائد الشعب الكردي عبد الله أوجلان بصدد فعاليات الإضراب المفتوح عن الطعام والمضربين حتى الموت وإنهاء الإضراب في باكور كردستان والسجون التركية تم إنهاء فعالية الإضراب عن الطعام في روج آفا أيضاً.

حيث نصبت خيمة الإضراب عن الطعام على مستوى إقليم الجزيرة في حديقة 19 تموز في حي الأربوية بمدينة قامشلو في الـ 17 من أيار الجاري وبعد تصريح المشاركين في الإضراب المفتوح عن الطعام والإضراب حتى الموت إنهاء إضرابهم أنهى اليوم المشاركون في فعالية الإضراب بمدينة قامشلو أيضاً فعاليتهم بإصدار بيان.

قرئ البيان في حديقة 19 تموز بحضور المئات من المشاركين في فعالية الإضراب حيث قرئ باللغة العربية من قبل الإدارية في مؤتمر ستار بمدينة قامشلو وليدة إبراهيم وباللغة الكردية من قبل الرئيس المشترك لمجلس عوائل الشهداء بمدينة قامشلو معصوم حسن.

حيّا البيان بداية مقاومة المضربين عن الطعام وأشار إلى أن ميراث الشهداء أمثال كمال بير ورفاقه هو الذي انتصر وأن مقاومة المضربين التي لا مثيل لها  لكسر العزلة انتصرت وأثبتت أنه لا يمكن حل أزمات الشرق الأوسط وتحقيق الحياة الحرة بدون القائد أوجلان.

وأوضح البيان أن دولة الاحتلال التركي لم تستطع كسر المقاومة. وأن حملتهم التي انطلقت تحت شعار" سنكسر العزلة ونهزم الفاشية لضمان الأمة الديمقراطية" كانت بهدف دعم ومساندة المضربين عن الطعام المطالبين برفع العزلة عن القائد عبد الله أوجلان واستمرت 10 أيام بمشاركة 740 شخصاً. وتابع البيان:" بعد أن حققت الحملة أهدافها نعلن إنهاء فعاليتنا ولكن نضالنا لتحرير القائد آبو مستمر بكافة السبل".

وانتهت الفعالية بترديد الشعارات التي تحيي قائد الشعب الكردي عبد الله أوجلان ومقاومة المضربين.

وفي نفس السياق اختتم مؤتمر ستار في كوباني فعاليات خيمة الاعتصام التي نصبتها في كوباني بهدف دعم حملة المضربين عن الطعام  التي تقودها البرلمانية ليلى كوفن، وشارك في اليوم الأخير العشرات من أعضاء المؤسسات المدنية وممثلي الأحزاب السياسية وعشرات الشبيبة والأمهات.

واختتمت فعالية الخيمة ببيان أصدره مؤتمر ستار قرئ من قبل عضوة مجلس حزب الاتحاد الديمقراطي في كوباني عائشة أفندي، وقالت فيه:

"إن مقاومة المضربين عن الطعام المطالبين برفع العزلة عن قائد الشعب الكردي عبدالله أوجلان انتهت بالانتصار، وإن اختتام حملات الإضراب عن الطعام داخل سجون الفاشية التركية وأجزاء كردستان والعالم لا يعني انتهاء النضال والمقاومة، وإننا سنواصل النضال بكافة السبل حتى نيل قائد الشعب الكردي عبدالله أوجلان لحريته، وإننا كأهالي كوباني نقدم الشكر لكل المشاركين في حملة الإضراب عن الطعام ونبارك مقاومتهم البطولية، كما نحي مقاومة الأمهات اللواتي اعتصمن أمام سجون الفاشية التركية دعماً لأنبائهم وبناتهم المقاومين داخلها".

واختتمت الفعالية بترديد الحضور الشعارات التي تحي مقاومة القائد أوجلان ونادوا بحريته.

(كروب/ل)

ANHA

 


إقرأ أيضاً