اختتام الاعتصام بالتأكيد على مواصلة الفعاليات

اختتمت فعالية اعتصام أهالي عفرين ضد مخطط الاحتلال التركي الهادف لتقسيم سوريا عبر بناء جدار في محيط مقاطعة عفرين، وأكد المعتصمون على مواصلة الفعاليات المطالبة بإخراج الاحتلال التركي من الأراضي السورية.

توجه صباح اليوم العشرات من أهالي عفرين إلى قرية صغوناكه في ناحية شيراوا المحاذية لقرية كيمار المحتلة والتي يبنى في محيطها جدار التقسيم من قبل الاحتلال التركي، وذلك للتنديد ببناء الجدار ومحاولات عزل عفرين واقتطاعها عن سوريا.

واستمرت الفعالية لمدة 7 ساعات متواصلة، مضت بترديد الشعارات والمطالبة بخروج الاحتلال التركي من عفرين، واستنكار الصمت الدولي حيال انتهاكات وتجاوزات تركيا في الأراضي السورية.

واختتمت الفعالية بتأكيد الأهالي على مواصلة الفعاليات المطالبة بتحرير عفرين وتصعيد المقاومة بكافة أشكالها لإخراج الاحتلال التركي من عفرين.

ومن المقرر أن ينظم الأهالي في الأيام القادمة سلسلة فعاليات تضم مظاهرات واعتصامات للتنديد ببناء جدار التقسيم.

(كروب)

ANHA


إقرأ أيضاً