اختتام أعمال معرض رسومات "لحظات المقاومة" بحلب

اختتم معرض لحظات المقاومة أعماله في حي الشيخ مقصود بمدينة حلب بعد عرض 300 لوحة من رسومات أطفال عفرين المقيمين في الشهباء، والذي حضره أعضاء المؤسسات المدنية وأهالي المدينة على مدى يومين متتاليين.

وانتهت اليوم أعمال معرض الرسومات الذي أقيم من قبل حركة الشبيبة الثورية السورية في مدينة حلب والذي عرضت فيه 300 لوحة رسمت من قبل أطفال مقاطعة عفرين المقيمين بالشهباء.

وتشير كل لوحة في مضمونها إلى قصص عاشها الأطفال في واقعهم خلال هجمات الاحتلال التركي ومرتزقته، بالإضافة إلى تجسيد التراث الكردي في رسوماتهم التي تدل على التمسك بالثقافة والتاريخ العريق.

وبدأت فعاليات اليوم الأخير من المعرض بزيارة عدد من المؤسسات المدنية والأحزاب السياسية إلى جانب أهالي المدينة لرؤية رسومات أطفال عفرين.

ومن جانبها أكدت الإدارية في حركة المرأة الشابة بريفان حنان أن هدفهم من تنظيم هكذا معرض هو نقل رسالة المقاومة التي يعيشها أهالي عفرين في الشهباء إلى أكبر قدر ممكن من الشعب، ولرفع معنويات الأطفال المشاركين في رسم تلك اللوحات كخطوة تحفيزية لتنمية قدراتهم.

وانتهت أعمال معرض رسومات "لحظات المقاومة" بعرض سنفزيون  حول بداية الحراك الثوري في شمال شرق سوريا وشرارة ثورة التاسع عشر من تموز في روج آفا.

(م ح/ل)

ANHA


إقرأ أيضاً