احتفالات بمناسبة عيد العمال والتأكيد على الوقوف في وجه العدوان التركي

احتفل الآلاف من عمال وأهالي شمال وشرق سوريا بعيد العمال العالمي، وأكدت الكلمات خلال الاحتفالات وقفهم في وجه أي عدوان تركي، لافتين أن التدخل التركي هو بمثابة تقسيم للأراضي السورية.

نظّمت اليوم نقابة اتحاد العمال في مقاطعة كري سبي/ تل أبيض احتفالية بمناسبة حلول عيد العمال العالمي الذي يصادف اليوم الأول من أيار/مايو، وذلك في حديقة أخوّة الشعوب في المدينة.

وشارك في الاحتفالية المئات من أهالي المقاطعة وأعضاء المؤسسات والمجالس، وألقت خلال فعاليات الحفل الرئيسة المشتركة لمجلس مقاطعة كري سبي هيفين إسماعيل كلمة قالت فيها: "نقول في هذا اليوم  لجميع العمل، معاً لنكافح ضد الطبقات المستغلة ونطالب بحقوقنا، العمال هم أساس الوطن والوطن الذي ليس فيه عمال ليس وطناً".

ومن ثم ألقى العضو في نقابة العمال شيار كردو كلمة بارك فيها العيد على جميع عمال العالم وسوريا، وقال: "العمال هم أساس كل شيء هم عماد المجتمعات وهم من يتطلعون إلى بناء مستقبل مزدهر لكافة الناس".

وفي ختام الاحتفالية قُدمت فقرات فنية من قبل فرقة المركز الثقافي في كري سبي.

الرقة

احتفل أهالي مدينة الرقة من عاملين وأهالي بمناسبة عيد العمال العالمي الذي يصادف الأول من شهر أيار، وبدورهم أكّد العاملون في بلدية الشعب في متابعة عملهم والمسير من أجل إعادة إعمار مدينة الرقة .

 وتجمّع المئات من العاملين في ساحة مرآب بلدية الشعب في الرقة وذلك بمناسبة عيد العمال العالمي .

الاحتفالية بدأت بالوقوف دقيقة صمت، تلاها كلمة الرئيس المشترك لبلدية الشعب أحمد الإبراهيم الذي هنّأ فيها جميع العمال في شمال وشرق سوريا وقال: "إنّ يوم الأول من أيار هو عيد العمال العالمي، لنبعث اليوم من رقة السلام أحّر التهاني لكامل العمال في الرقة على مدار الساعة بهدف إعادة الرونق الحضاري والجمالي لمدينة الرقة".

وأضاف أحمد بقوله:" نقول للعالم اليوم، مدينة الرقة تحتفل بعيد العمال للمرة الأولى بعد تحريرها من أيدي مرتزقة داعش المجرم الذي تم دعمه من الدولة التركية. ونقول للعالم أجمع اليوم نحن الكادحين المفكرين والعاملين، نُدين ونستنكر أي تدخل تركي على الأرض السورية، واعتبار أي تدخل هو مشروع تقسيم سورية".

وانتهت فعاليات الحفل بعقد حلقات الدبكات على وقع أغاني من فلكلور المنطقة.

سري كانيه

تحت شعار "بروح 1 أيار سنكسر العزلة المفروضة على القائد أوجلان وسنُحرر عفرين"، نظّمت نقابة الكادحين بالتنسيق مع مؤتمر ستار في منطقة سري كانيه، احتفالية، اليوم، بمناسبة يوم عيد العمال العالمي، وذلك في مركز شهيد لاهنك للشبيبة في المدينة.

وحضر الاحتفالية كافة أعضاء المؤسسات والمراكز المدنية في المدينة والعشرات من عمال المدينة، بالإضافة إلى القوى العسكرية.

في الاحتفالية أُلقيت عدة كلمات من قبل الإدارية في مؤتمر ستار بمدينة سري كانيه سلوى أحمد وباسم الحزب الشيوعي الماركسي اللينيني (MELEKP) في روج آفا العضو خالد بوره.

وهنأت الكلمات كافة العمال وعموم الشعب الكردي بمناسبة الأول من أيار. وأشارت الكلمات بأن الأول من أيار هو "روح اتحاد الشعوب ومقاومتها، بفضل العمال وصلت ثورة روج آفا إلى أعلى المستويات".

بعدها أُدلي بيان قُرئ من قبل الإدارية في لجنة نقابة الكادحين كلستان علي. وهنأ البيان قدوم عيد العمال على عموم الشعب السوري وعلى جميع العمال والكادحين في مختلف بلدان العالم.

كما أثنى البيان على دور العمال والكادحين وعلى إضراب عمال شيكاغو وانتفاضتهم من أجل تحقيق المساواة والعدالة الاجتماعية وما تحمله من دروس في النضال، وأشارت اللجنة من خلال البيان بأن العمال في روج آفا وشمال سوريا "يواجهون أوضاعاً وظروفاً مختلفة، ويقودون ثورة العدالة والحرية في الشرق الأوسط وفي طليعتهم المرأة المناضلة".

وأضاف البيان "وانطلاقاً من ذلك، نشدد على ضرورة العمل الجاد والمدروس من أجل مواجهة كل التحديات التي تصل بواقع العمل وأوضاع الطبقة العاملة، وفي هذا السياق يؤكّد اتحاد الكادحين في شمال وشرق سوريا على ما يلي:

يتضامن اتحاد الكادحين في شمال وشرق سوريا مع الطبقة العاملة في كل مكان، للدفاع عن مصالح ومكتسبات العمال الكادحين، وتطويرها لتشمل كل مناحي حياتهم، من ضمان صحي وأجور، وظروف صحية ملائمة لبيئة العمل.

إن اتحادنا يؤكّد على ضرورة إشراك ممثلي العمل في رعاية ومراقبة مصالحهم في كل مكان، وحقهم الأصيل في اختيار ممثليهم في كافة المجالس والمنظمات والهيئات ذات الصلة بمصالحهم.

إن الطبقة العاملة تشكل الجزء الأهم والعامل الأكثر تأثيراً لبناء مجتمع ديمقراطي حر وإيكولوجي".

بعد إدلاء البيان، اختُتمت الاحتفالية بتقديم عرض مسرحي من قبل فرقة شهيد مروان في مركز واشو كاني بمدينة سري كانيه، تمحورت حول البطالة والجهد في العمل، والعمل المشترك بين الأهالي للحفاظ على نظافة المدينة. بعدها عقد الحضور حلقات الدبكة على وقع الأغاني الثورية التي ألقتها فرقة شهيد ولات في مركز الثقافة والفن في المدينة.

الجمعية التركمانية

بعثت الجمعية التركمانية في مدينة منبج وريفها برقية تهنئة لكافة العمال بمناسبة عيد العمال الذي يصادف 1 أيار, واعتبرتهم الجزء الأصيل في بناء والوطن.

حيث جاءت في برقية التهنئة التي بعثتها الجمعية للعمال :

"بأسمى آيات التقدير والاحترام تهنئ الجمعية التركمانية العمال في عيدهم، فهم الجزء الأصيل في بناء الوطن، والقاعدة الأساسية في التطوير التنمية, بوركت السواعد العاملة".

منبج

وفي مدينة منبج وريفها نظّم اتحاد العمال بالتعاون مع لجنة تشكيل الاتحادات احتفالاً بمناسبة عيد العمال العالمي، وذلك في ساحة أم جلود في ريف منبج صباح اليوم, وحضر الاحتفال المئات من العمال والأهالي وأعضاء المؤسسات المدنية والعسكرية.

ورُفعت في الاحتفالية يافطات كتب عليها "اتحاد العمال يندد بالاحتلال التركي للأراضي السورية وباقتطاع عفرين عبر الجدار العازل، منظمات المجتمع المدني هي الركيزة الأساسية لبناء مجتمع ديمقراطي حر، عيد العمال هو عيد المواطن الحر، العمال هم بناة حقيقيون لوطن ينهض بأبنائه".

الاحتفالية بدأت بدقيقة صمت، ثم أُلقيت كلمة باسم اتحاد العمال ألقاها عضو لجنة الاتحاد عبد الرزاق الحسن، هنأ من خلالها جميع العمال بعيدهم العالمي وبيّن أهمية العمل قائلاً: "إن العمل أسس القيم الإنسانية بوصفه المقياس الحقيقي لكل الإنجازات عبر التاريخ, وسيبقى قيمة سامية لا يمكن تجاوزها كونه يمثل نبل النشاط الإنساني الفعّال".

وأثنى الحسن على العمال وبيّن دورهم في المجتمع، وأضاف "أنتم رمز الإبداع والتضحية وبنضالكم هذا تقفون جنباً إلى جنب مع نضالات الشعوب المظلومة الساعية إلى التحرر والديمقراطية والتعايش المشترك".

وفي نهاية كلمته أدان واستنكر عبد الرزاق التدخلات التركية في سوريا، ودعا المجتمع الدولي للقيام بواجباته.

وفي كلمة الإدارة المدنية الديمقراطية في منبج وريفها، والتي ألقتها الرئاسة المشتركة للمجلس التنفيذي نزيفه خلو، أكّدت على مدى أهمية دور العمال في المؤسسات والإدارات والمجتمع، وتابعت بالقول: "لولا جهود عمالنا لما قمنا بتأسيس المؤسسات والإدارات, بسواعدهم ازدهرت مدينتنا ومجتمعنا, فمن خلال السنوات الماضية أدركنا تماما أنه لا نجاح لثورة الشعوب ولا حرية للوطن دون نضال الطبقة العاملة, ولا ازدهار للأوطان وتقدم للشعوب دون عرق وجهد الطبقة العاملة".

ومن جانبه لفت باسم مجلس منبج العسكري القيادي في المجلس إبراهيم أبو عمار، إن ما تحقق من إنجازات لهذا البلد يؤكد سلامة المسيرة التنموية وصدق توجيهاتها وسعيها الجاد لتحقيق الحياة الحرة الكريمة لكل مواطن وتقديم الأمن والأمان والاستقرار في مجتمع يسوده العدالة".

وانتهت الاحتفالية بعقد حلقات الدبكة على أنغام الأغاني التي قدمتها الفرق الفنية في منبج.

كوباني

وفي مقاطعة كوباني توجّه اليوم المئات من الأهالي إلى ريف كوباني للاحتفال بعيد العمال العالمي.

الاحتفالية بدأت بالوقوف دقيقة صمت تلاها كلمة باسم اتحاد الكادحين في شمال وشرق سوريا، ألقاها الإداري محمود مصطو، هنأ فيها جميع الكادحين بهذه المناسبة، كما أثنى على نضال الكادحين من أجل تحقيق الحرية والحياة الكريمة.

مصطو دعا إلى تصعيد النضال "من أجل تحرير عفرين وتحرير كل شبر من أرض الوطن".

تلاها كلمة اتحاد الكادحين في إقليم الفرات ألقتها الإدارية، جيهان درويش، هنأت فيها جميع كادحي شمال وشرق سوريا بهذه المناسبة. وأضافت "على مدى آلاف السنين ناضلنا من أجل تحرير شعبنا وترابنا من الأعداء، واليوم نعمل على بناء وطننا بجهود الكادحين".

وتخللت الاحتفالية تقديم فقرات فنية قدمها الفنان عزيز يكدار، وفرقة كفانا زيرين التابعة لمركز باقي خدو للثقافة والفن، والفنان العربي مصطفى أمير.

وانتهت الاحتفالية بعقد حلقات الدبكة.

الحسكة

وتحت شعار "بنضال الكادحين والعمال سنحرر عفرين ونحطم العزلة على القائد أوجلان" نظمت حركة المجتمع الديمقراطي في مدينة الحسكة، احتفالية بمناسبة عيد العمال العالمي، وذلك في منطقة تصفية الحمى الواقعة على السد الشرقي في مدينة الحسكة.

وحضر الاحتفالية التي بدأت بدقيقة صمت المئات من الكادحين والعاملين في مؤسسات المجتمع المدني في مدينة الحسكة، تلاتها إلقاء بيان قرئ من قبل الرئاسة المشتركة لاتحاد الكادحين في مقاطعة الحسكة، شيرين صاروخان.

شيرين قالت "بمناسبة الأول من أيار عيد العمال العالمي، يتقدم اتحاد كادحي شمال وشرق سوريا إلى شعب وعمال روج آفا شمال سوريا وشرقها، إلى جميع العمال والكادحين في مختلف بلدان العالم، بالتهنئة الخالصة بهذه المناسبة الطيبة التي تذكر الجميع بالتضحيات الجسام التي قدمتها وتقدمها في نضالاتها ضد الاستغلال ومن أجل تحقيق العدالة الاجتماعية".

ولفتت شيرين، أنه "أصبح واضحاً للعيان أن الطبقة العاملة في روج آفا وحركتها العمالية تواجه أوضاعاً وظروفاً وسياسات وتوجهات تتقدم معها، مصالح ومكتسبات وحقوق عمالها ويقودون ثورة العدالة والحرية في شرق الأوسط، وفي طليعتها المرأة المناضلة الحرة، أن نضالها ليس سوى امتداد لاحتجاجات وصرخة شيكاغو، لتحقيق آمال الطبقة العاملة".

وأضافت "انطلاقاً من ذلك نشدد على ضرورة العمل الجاد والمدروس من أجل مواجهة كل التحديات التي تتصل بواقع العمل وأوضاع الطبقة العاملة".

ونوهت شيرين أن اتحادهم يؤكد على ضرورة إشراك ممثلي العمال في رعاية ومراقبة مصالحهم في كل مكان، وحقهم في اختيار ممثليهم في كافة المجالس والمنظمات والهيئات ذات الصلة بمصالحهم، وتابعت بالقول "الطبقة العاملة تشكل الجزء الأهم والعامل الأكثر تأثيراً لبناء مجتمع ديمقراطي حر أيكولوجي"

وفي نهاية كلامها قالت شيرين "ناضلنا بشرف خلال هذه الأعوام من عمر الأزمة السورية، وقدمنا التضحيات الجسام لتحرير الأرض والإنسان، وإسقاط الاحتلال، ولم نقبل بأي شكل من الأشكال أي احتلال لشبر من أرض وطننا، لأن الاحتلال يحرمنا من خيرات بلادنا التي حافظنا عليها بتضحياتنا العظيمة، لنرفع من وتيرة النضال لتحرير عفرين وكل شبر من أرض سوريا".

وبعدها قدمت عدة فقرأت غنائية من قبل فرقة تولهلدان، وانتهت الاحتفالية بعقد حلقات الديكة الفلكلورية والشعبية.

(كروب/هـ)

ANHA


إقرأ أيضاً