احتجاز جنود للاحتلال التركي شمال حلب!

أكّد المرصد السوري لحقوق الإنسان أن توتراً يسود في معبر باب السلامة الحدودي مع تركيا، بريف حلب الشمالي، جرّاء خلاف بين مرتزقة ما يسمى "لواء الفتح" ، ومجموعة من مرتزقة تابعة لما تسمى الجبهة الشامية، وذلك إثر احتجاز لواء الفتح مدرعة وجنوداً للاحتلال التركي.

قال المرصد إن مرتزقة لواء الفتح احتجز مدرعة وجنوداً للاحتلال التركي في معبر باب السلامة، وسط إغلاق المعبر وإيقاف عملية عبور المسافرين من تركيا إلى الأراضي السورية.

وأضاف المرصد أنه لم يتضح بعد سبب الخلاف بين الطرفين، إلا أنه أكّد وصول مجموعة من الشرطة العسكرية التركية، لمحاولة فض الخلاف وتخليص الجنود والمدرعة التركية.

ويأتي ذلك في الوقت الذي تشهد فيه المناطق الخاضعة للاحتلال التركي والمرتزقة التابعة له، استمرار الفوضى والفلتان الأمني، وعمليات القتل والخطف مقابل الفدية والتفجيرات.

(آ س)


إقرأ أيضاً