احتجاز البشير لمدة عامين بعد إدانته بالفساد المالي

قضت محكمة سودانية, اليوم السبت, باحتجاز الرئيس السوداني السابق عمر البشير لمدة سنتين في "مؤسسة الإصلاح الاجتماعي"، بعد إدانته في ملف الفساد المالي.

كما أمرت المحكمة الجنائية بمصادرة المبالغ المالية موضوع الدعوى، وذلك عقب إصدارها حكم بالسجن 10 سنوات ضد البشير (75 عاما) في نفس تهم الفساد المالي.

واعترف البشير بحصوله على 90 مليون دولار من المملكة العربية السعودية، لكن القضية التي صدر حكمها تتعلق فقط بتلقي 25 مليون دولار من ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان قبل أشهر من سقوط حكمه .

وفي نفس الجلسة، أسقطت المحكمة حكم السجن عن البشير لتجاوزه السبعين عاماً، وقررت إخضاعه للإقامة في دور الرعاية الاجتماعية لمدة عامين، في القضية التي عرفت باسم "الثراء الحرام والتعامل بالنقد الأجنبي".

ونشرت قوات أمنية كبيرة في شوارع الخرطوم صباح السبت تحسباً لاندلاع احتجاجات، وأعلن الجيش في بيان محذراً "سنمنع وقوع أي عنف".

وهذا أول حكم قضائي على البشير بعدما أطاح به الجيش في الحادي عشر من أبريل/نيسان الماضي.

(ي ح)


إقرأ أيضاً