اجتماعٌ طارئ لمجلس الأمن اليوم بشأن سوريّا

يعقد مجلس الأمن الدّوليّ، الجمعة، اجتماعاً طارئاً لمناقشة التّصعيد الأخير في سوريّا، عقب مقتل 33 جنديّاً تركيّاً في قصف جوّي للنّظام.

ومن المتوقّع أن يبدأ اجتماع مجلس الأمن في السّاعة التّاسعة مساءً بتوقيت غرينيتش، حسبما صرّح الرّئيس الدّوريّ للمجلس، السّفير البلجيكي مارك بيكستين دي بويتسفيرف.

وقال إنّ الاجتماع يأتي بطلب من الولايات المتّحدة وألمانيا وبريطانيا وفرنسا وبلجيكا وإستونيا وجمهورية الدّومينيكان، الّتي أعلن عدد منها الدّعم لتركيّا.

والأربعاء، طلب 9 أعضاء في مجلس الأمن من الأمين العام أنطونيو غوتيريس، "بذل مزيد من الجهود" لوقف إطلاق النّار في إدلب.

وقال مسؤولون إنّ ألمانيا طلبت من غوتيريس التّوجّه إلى سوريّا، لكنّه رفض، قائلاً: إنّ ذلك قد يأتي بـ"نتائج عكسيّة" ويثير حفيظة روسيا، وفق ما ذكرت وكالة فرانس برس.

المصدر: وكالات


إقرأ أيضاً