اجتماع في العريشة لمناقشة دور المرأة في القضاء على الفكر الداعشي

نظم مكتب المرأة في مجلس سوريا الديمقراطية اجتماعاً لنساء ناحية العريشة بريف مقاطعة الحسكة بهدف توعية المرأة ودعوتها للعب دورها في القضاء على الفكر الداعشي.

يعقد مكتب المرأة في مجلس سوريا الديمقراطية اجتماعات للنساء في مناطق مختلفة بشمال وشرق سوريا بهدف توعية النساء والقضاء على الفكر الداعشي الذي انتشر في المناطق التي احتلها وسيطر عليها داعش في الأعوام الماضية.

وفي هذا الصدد عقد اجتماع في مجلس ناحية العريشة التي تبعد 15 كيلو متراً جنوب مدينة الحسكة، بحضور نساء الناحية وريفها.

بدأ الاجتماع بالوقوف دقيقة صمت تلاها إلقاء كلمات من قبل كل من الإدارية في مكتب المرأة في مجلس سوريا الديمقراطية بناحية الشدادي بتول الحلو، والعضوة في مكتب المرأة بمجلس سوريا الديمقراطية في الشدادي ميس بنانا.

رحبت الكلمات بالحاضرات وأشارت إلى السنوات العصيبة التي مرت على شعب شمال وشرق سوريا نتيجة هجمات مرتزقة داعش على هذه المناطق ونشر الفكر الظلامي والفساد وارتكاب أبشع المجازر في كل منطقة كان يحتلها داعش، وكيف أن ظلمه بلغ الذروة بحق المرأة.

ونوهت الكلمات أن داعش كان يهدف إلى نسف كل مكتسبات المرأة والسعي لتكريس النظام الذكوري وتعميقه في كافة مجالات الحياة ومحو دور المرأة في المجتمع والحياة، وأكدت أن المرأة في شمال وشرق سوريا حاربت ذلك الفكر والذهنية من خلال لعب دورها في كافة المجالات العسكرية والسياسية والاجتماعية، وإعادة تعريف كل المصطلحات المعنية بالمرأة والحياة عبر "الجنولوجيا" أو علم المرأة".

كما أشارت الكلمات إلى أن أفضل سبيل للكفاح ضد العنف الممارس بحق المرأة هو اعتماد المرأة على قدرتها وقوتها وإرادتها وهويتها الذاتية وتنظيم نفسها وإدارة شؤونها بنفسها في كافة مجالات الحياة السياسية والاقتصادية والعسكرية، وأن تكافح في سبيل الحفاظ على المكتسبات التي حققها نضال وتضحيات المرأة والتكاتف للقضاء على الفكر الداعشي وتحرير كافة النساء اللواتي تأثرن بذلك الفكر المفروض عليهن.

واختتم الاجتماع بترديد الشعارات التي تحيي نضال المرأة ومقاومتها.

(س ع- ن ع/ل)

ANHA


إقرأ أيضاً