اجتماع في الشدادي للاستماع إلى مطالب الأهالي

عقد أعضاء المجلس التنفيذي بإقليم الجزيرة اجتماعا في مجلس ناحية الشدادي لمناقشة عمل هيئات الإدارة الذاتية وتبيان سبب التأخير في تقديم بعض الخدمات في مجال الطاقة الكهربائية والزراعة والقطاع الصحي والخدمي في المنطقة والاستماع إلى آراء ومطالب الأهالي.

يأتي الاجتماع بناءً على طلب الأهالي في ناحية الشدادي مقاطعة الحسكة تم تكليف لجان من كافة هيئات الإدارة الذاتية للاجتماع مع مجلس ناحية الشدادي والبلدات والقرى المحيطة بها.

في الاجتماع وضح أعضاء المجلس التنفيذي الممثلين عن الهيئات التابعة للمجلس الوضع العام وتطرقوا إلى إيجابيات وسلبيات وعوائق كل هيئة وشرح استراتيجية العمل في نواحي الشدادي والعريشة والدشيشة والمركدة والأرياف المجاورة.

وأكد مدير الطاقة في إقليم الجزيرة أكرم سليمان أن جميع شكاوى الأهالي التي طرحت هي مكان الاحترام "وتستحق الوقوف عليها لأنها مشاكل بمجملها حقيقية يعاني منها الأهالي".

وأشار السليمان أن الطاقة الكهربائية بالنسبة لناحية الشدادي كانت خجولة "ولا تلبي حاجة المواطن منها وذلك بسبب الأعطال بالأبراج الكهربائية بسبب الحرب والدمار الذي حل بها وكبر الرقعة الجغرافية التابعة للناحية".

وأضاف "تم إصلاح الكهرباء ببعض القرى ولكن ليست بالنسبة المرجوة وذلك لسبب تأمين وصعوبة الحصول على المحولات الكهربائية وخطوط الشبكات، حيث تم إصلاح المحطة الرئيسة في مدخل الناحية ونعد الأهالي كهيئة طاقة بالحلول السريعة وتأمين التيار الكهربائي بساعات متواصلة في الأيام القليلة المقبلة".

وبالسياق ذاته عبر رئيس هيئة التربية والتعليم في إقليم الجزيرة صالح عبدو عن مدى أسفه للمدارس التي دمرت ووعد بإصلاحها وإدخالها في الخدمة. وأكد عبدو أن مناهج الإدارة الذاتية طبعت بثلاث لغات رسمية هي العربية والكردية والسريانية "وتسعى الهيئة تأمين نسخ المدارس موزعة في شمال وشرق سوريا".

وأكد عبدو إنه رغم افتتاح المدارس والجامعات في روج آفا "والذي يعتبر إنجازاً عظيماً إلا إنه هناك تقصير في المجال التعليمي في ناحية الشدادي والنواحي المجاورة وهي خطة عمل نتوجه لتحقيق الأهداف المرجوة فيها".

ومن جانبه أشار رئيس هيئة الصحة الدكتور منال  محمد أنه سيتم تحسين الواقع الصحي من خلال تفعيل المستوصفات والنقاط الطبية والعمل على تجهيز مشفى الشدادي الكبير. موضحا آلية العمل والصعوبات التي واجهتهم في المجال الصحي وصعوبة التعاقد مع الأطباء.

وكان جل مطالب الأهالي خلال الاجتماع هو تطوير الواقع الصحي والخدمي في المنطقة وتشغيل الأفران وتزويدها بكميات الطحين لتوفر مادة الخبز ومياه الشرب.

وفي نهاية اجتماع عبر أهالي المنطقة عن أملهم بأن تنفذ الإدارة الذاتية وعودها لأهالي المنطقة.

(ن ح)

ANHA


إقرأ أيضاً