اتفاق سوداني بالأحرف الأولى يُمهد لحل أزمة الحكم الانتقالي

وقّعت الأطراف السودانية, اليوم الأربعاء على اتفاق بينهما يُمهد لحل أزمة الحكم الانتقالي التي اندلعت منذ الإطاحة بالرئيس عمر البشير في أبريل الماضي.

وقع المجلس العسكري الانتقالي في السودان وقوى إعلان الحرية والتغيير، الأربعاء، بالأحرف الأولى على وثيقة التوصل للاتفاق السياسي والتي تشمل هياكل الحكم في السودان خلال الفترة الانتقالية المستمرة لأكثر من ثلاث سنوات.

وأعلن الطرفان في مؤتمر صحفي مشترك في العاصمة السودانية الخرطوم، الأربعاء، الاتفاق على كافة تفاصيل الوثيقة السياسية الخاصة بهياكل الحكم، فيما تم إرجاء الإعلان على الوثيقة الدستورية، والتي تُنظّم مواد الدستور في المرحلة الانتقالية، إلى ما بعد اجتماعات يوم الجمعة المقبل.

يأتي هذا التوقيع في أعقاب انتهاء الاجتماع بين الطرفين، والذي استمر حتى وقت متأخر من مساء الثلاثاء، بحضور الوسيط الإثيوبي والاتحاد الأفريقي.

ومثّل المجلس العسكري في التوقيع، نائب رئيس المجلس، محمد حمدان دقلو الشهير بـ"حميدتي"، والذي رأس المفاوضات مع قوى إعلان الحرية والتغيير.

(ي ح)


إقرأ أيضاً