اتحاد المحامين يطالب بالكشف الفوري عن صحة وسلامة أوجلان

طالب اتحاد المحامين في إقليم الجزيرة بالسماح لمحامي القائد عبد الله أوجلان باللقاء به على الفور، ونددوا بالإجراءات التعسفية التي تتبعها الدولة التركية بحق أوجلان.

وتجمع العشرات من المحامين في حي الأربوية بمدينة قامشلو أمام مجلس العدالة الاجتماعية، لإصدار بيان بعد ورود أنباء عن حريق في جزيرة إيمرالي حيث تحتجز الدولة التركية القائد عبد الله أوجلان.

وقرأ بيان الاتحاد الرئيس المشترك وليد الحسيني.

وقال الحسيني: "بين جميع الممارسات التي فُرضت على القائد عبدالله أوجلان من قبل الدولة التركية الفاشية من عزلٍ وتجريد ومنع المحامين من اللقاء به، وكذللك منع ذويه من اللقاء به، ولم يكتفوا بكل هذه الإجراءات التعسفية المنافسة للقوانين الدولية ومبادئ الإعلان العالمي لحقوق الإنسان، بل قاموا بإضرام النيران في جزيرة إيمرالي التي يُحتجز فيها القائد عبدالله أوجلان وحتى الآن لم يصدر أي بيان من الحكومة التركية حول إضرام النيران بالجزيرة ولا نعرف مصير القائد اوجلان".

وندد البيان بالإجراءات التركية: "إننا باسم اتحاد المحامين في الجزيرة ومجلس العدالة الاجتماعية نندد فيه جميع هذه الإجراءات التعسفية المفروضة على القائد عبدالله اوجلان، ولا سيما افتعال الحريق في جزيرة إيمرالي".

وطالب اتحاد المحامين عبر بيانه:  "يجب في الحال السماح لمحامي القائد بزيارته واللقاء به لمعرفة ما يجري هناك، وللاطمئنان على وضعه وكذلك نطالب جميع المؤسسات الحقوقية والمحلية منها والدولية بالتدخل العاجل والفوري، لكشف مصير القائد عبدالله أوجلان بعد تعرض جزيرة إيمرالي لحريقٍ مفتعل، ونقله إلى مكانٍ آمن ليتمكن محاميه من اللقاء به، وندعو كافة المؤسسات الحقوقية والإنسانية الدولية للتدخل والضغط على الدولة التركية لبيان وضع القائد أوجلان".

(كروب/م)

ANHA


إقرأ أيضاً