اتحاد المثقفين يختتم فعاليات عروضه عن مقاومة عفرين وانتهاكات تركيا

اختتم اتحاد المثقفين، وبالتنسيق مع شبيبة حزب سوريا المستقبل فعاليات عروض الأفلام الوثائقية عن مقاومة عفرين وانتهاكات الاحتلال التركي ومرتزقته بحق أهالي عفرين

حلب 

افتتح أعضاء اتحاد المثقفين لمقاطعة عفرين، منذ أيام، عروضاً متنوعة في حي الشيخ مقصود بمدينة حلب، كمعارض للرسوم التشكيلية وعرض أفلام وثائقية تروي قصص مقاومة عفرين والانتهاكات التي جرت بحق  أهلها جراء هجمات المحتل التركي على عفرين.

وفي اليوم الأخير من الفعاليات، عرض اتحاد المثقفين الأفلام الوثائقية الثلاثة بحضور أعضاء الأحزاب السياسية، في الشيخ مقصود ومنهم "حزب الإرادة الشعبية، حزب السوري القومي الاجتماعي، حزب الشيوعي الموحد، حزب الشباب للبناء والتغيير، الهيئة النسوية القيادية في سورية، فريق السوريات للسلام، وحزب سوريا المستقبل بحلب".

بدأ العرض بإلقاء قصائد شعرية باللغتين الكردية والعربية، بعدها ألقى المخرج السينمائي وعضو اتحاد المثقفين هيثم مصطفى كلمة نوه فيها إلى أهمية وقدسية الوطن، وأشار بأنه لا يمكن تقدير قيمة الوطن إلا من قدم التضحيات من أجلها أو تهجر منها قسراً.

وأضاف أيضاً بأنهم كاتحاد مثقفي عفرين أنجزوا تصوير أفلامهم الوثائقية التي تحكي عن الحقيقة المؤلمة التي جرت بعفرين ودفع ثمنها أبناؤها ولم يسلم منها أي شيء حتى الطبيعة.

فيما بعد، عرضت الأفلام الثلاث وهي بعنوان "قريتنا، مدينة عفرين تسأل، عفرين حرب الهوية"، لخصوا فيها عن واقع عفرين والحياة الطبيعية إلى الهجمات التي أخذت بعفرين إلى بؤرة الحرب والدماء والخراب.

واختتم الاتحاد عروضه اليوم في حي الشيخ مقصود بمدينة حلب، ومن المزمع أن يعرض اتحاد مثقفي عفرين عروضه المتنوعة لمعارض الرسوم التشكيلية والأفلام الوثائقية في مقاطعتي كوباني والجزيرة في الأيام المقبلة.

(رد/ س و)

ANHA


إقرأ أيضاً