إيقاد شموع الاستذكار على أضرحة شهداء شهر نيسان في منبج وكري سبي

استذكر اليوم أهالي وذوو الشهداء في كل من مدينة منبج ومقاطعة كري سبي/تل أبيض شهداء شهر نيسان بزيارة أضرحتهم وإيقاد الشموع عليها.

استذكر أهالي مدينة منبج اليوم شهداء شهر نسيان, بحضور أعضاء المؤسسات واللجان التابعة للإدارة المدنية الديمقراطية لمنبج وريفها.

وبدأت مراسم استذكار الشهداء في المزار بعرض عسكري قدمته قوات واجب الدفاع الذاتي بالتزامن مع وقوف الحضور دقيقة صمت, ثم ألقي العديد من الكلمات منها كلمة باسم مجلس منبج العسكري ألقاها القيادي محمود العلي الذي قدم العزاء لذوي الشهداء وعموم أهالي منبج واستذكر كافة الشهداء الذين قدموا التضحيات لتحرير مدينتهم من يد داعش وداعميها، معاهداً في الوقت نفسه على مواصلة النضال والدفاع عن كل شبر تحرر بدماء الشهداء.

تلتها كلمة الرئيس المشترك لمجلس عوائل الشهداء محمود العيدو وقال فيها :" الشهداء هم بحر الفداء والتضحية فلا كلمات تصف عظمتهم, هم الذين سطروا بأجسادهم أروع  ملاحم البطولة والفداء، وبهم نقتدي حتى نيل الحرية".

واختتمت مراسم استذكار الشهداء بإشعال عوائل الشهداء والحضور الشموع على أضرحة الشهداء.

وفي السياق نفسه استذكر أهالي وذوو الشهداء في مقاطعة كري سبي/ تل أبيض شهداء شهر نيسان، وذلك بزيارة الأضرحة في مزار الشهيد محمود طعمة وإشعال الشموع عليها.

وشارك في مراسم الاستذكار العشرات من الأهالي وذوي الشهداء وأعضاء المؤسسات.

وبدأت مراسم الاستذكار بالوقوف دقيقة صمت، تلاها إلقاء نائب الرئاسة المشتركة لمجلس المقاطعة صبري مصطفى كلمة استذكر فيها كافة شهداء شهر نيسان وقال :"ننحني إجلالاً وإكباراً أمام تضحيات الشهداء الذين ضحوا في سبيل هذا الشعب وتحرير هذا الوطن، ونحن اليوم في هذا المكان المقدس نجدد لهم العهد على مواصلة نهجهم والحفاظ على مكتسباتهم وحمايتها".

وبعد الانتهاء من الكلمات أوقد المشاركون الشموع على أضرحة الشهداء.

(كروب/ل)

ANHA


إقرأ أيضاً