إيطاليا: على أنقرة وقف هجومها .. تهديد داعش مازال ملموساً وخطيراً

توجهت إيطاليا بالشكر لقوات سوريا الديمقراطية لمحاربتها مرتزقة داعش، ودعت تركيا إلى إيقاف هجماتها وحمّلتها مسؤولية التصعيد وأكدت أن ستصدر قراراً بتعليق صادرات الأسلحة إلى تركيا.

نقلت وكالة "أنسا" الايطالية عن  وزير الخارجية الإيطالي لويجي دي مايو قوله أثناء حديثه إلى البرلمان اليوم الثلاثاء، إن الهجوم التركي على شمال سوريا له آثار مدمرة على المستوى الإنساني. 

ودعا دي مايو تركيا إلى وقف هجماتها على سوريا، موضحاً أنه ليس هناك حل عسكري للأزمة هناك، وقال بأن حل الأزمة السورية يجب أن يكون دبلوماسياً لا عسكرياً.

وأوضح أن تركيا "هي وحدها المسؤولة عن التصعيد". وأضاف: "يجب أن تعلق أنقرة على الفور هجومها العسكري".

وأكد بأن الحكومة الايطالية ستصدر قرارًا بتعليق صادرات الأسلحة المستقبلية إلى تركيا وستقيم "العقود الحالية" لبيع الأسلحة إلى أنقرة أيضًا.

وقال دي مايو إن إيطاليا تعرب عن شكرها وامتنانها لقوات سوريا الديمقراطية على الجهود التي بذلتها في سبيل القضاء على داعش. وأوضح أن التهديد الذي يمثله مرتزقة داعش ما زال "ملموسًا وخطيرًا للغاية" وقال إن هجوم تركيا يمكن أن يساعد في إنعاش داعش.

(م ش)


إقرأ أيضاً