إيزيديو حلب استذكروا الشهيد زكي شنكالي

استذكر إيذيديو حي الشيخ مقصود بمدينة حلب الذكرى السنوية الأولى لاستشهاد عضو منسقية المجتمع الإيزيدي زكي شنكالي، خلال الاجتماع.

نظّم البيت الإيزيدي في حي الشيخ مقصود بمدينة حلب اجتماعاً بمناسبة الذكرى السنوية الأولى لاستشهاد عضو منسقية المجتمع الإيزيدي إسماعيل أوزدن (العم زكي شنكالي) الذي استشهد جرّاء قصف الاحتلال التركي لشنكال بتاريخ 15 آب من العام 2018.

وعُقد الاجتماع، في قاعة الاجتماعات الواقع في القسم الغربي لحي الشيخ المقصود بحضور عشرات من إيزيديي الحي إلى جانب أعضاء المؤسسات المدنية.

بدأ الاجتماع بالوقوف دقيقة صمت، قُرئت فيها التراتيل الدينية من قبل الشيخ الإيزيدي رياض عمر.

بعدها تحدثت الرئيسة المشتركة للبيت الإيزيدي بحلب كولة غزال حول الخيانة التي حصل في شنكال عقب هجمات مرتزقة داعش على الشعب الإيزيدي، منوّهة بأنه يجب على جميع الطوائف والأديان التكاتف مع بعضهم للوقوف أمام هجمات العدو الذين يهدفون إلى إبادة وتصفية الأديان.

بدوره قال عضو البيت الإيزيدي لالش إيزيدي أن الشهيد زكي شنكالي استشهد يوم قفزة 15 آب، اليوم التاريخي بالنسبة للشعب الكردي الذي أطلق فيها المناضل عكيد رصاصة ضد الظلم والعبودية والاحتلال.

وتطرق أيضاً إلى المؤامرة والخيانة على الشعب الكردي والإيزيدي خاصة، وقال "يجب على شعبنا بأن يُنظموا أنفسهم وأن يكونوا مستعدين للتصدي لتلك المؤامرات والخيانة، الدولة التركية دائماً تُهدد الشعوب لكسر إرادتهم".

ومن ثم عُرض سينفزيوناً عن حياة الشهيد زكي شنكالي تضمن مقتطفات استهداف سياراته بالقصف الجوي التركي ومراسم تشييعه.

وانتهى الاجتماع بترديد الشعارات التي تحيي الشهداء.

 (ع س-م ع/ س و)

ANHA


إقرأ أيضاً