إيران تقول إن قواتها المسلحة ليست تهديداً إقليمياً وتدعو إلى الوحدة ضد أمريكا

نقلت وكالة رويترز عن الرئيس الإيراني حسن روحاني قوله أثناء تواجده في عرض عسكري  للكشف عن أحدث معدات إيران العسكرية، إن القوات المسلحة الإيرانية لا تشكل تهديدًا لأي دولة إقليمية.

في حفل أُقيم في طهران ونقلته شاشة التلفزيون الحكومي على الهواء مباشرة، مرّ الجنود بمنصة كان يقف فيها الرئيس حسن روحاني وكبار القادة العسكريين، وشاركت طائرات مقاتلة مصممة محلياً في العرض.

وكشفت إيران عن الصواريخ والغوّاصات والعربات المدرعة والرادارات وأنظمة الحرب الإلكترونية.

وقال روحاني "أود أن أقول للبلدان الإقليمية أن القوات المسلحة لجمهورية إيران الإسلامية ليست ضدك ومصالحك الوطنية. إنهم يقفون ضد الغزاة ... جذور مشاكلنا هي النظام الصهيوني والإمبريالية الأمريكية".

وأشارت الوكالة إلى أن لدى إيران جيشان، أحدهما منتظم يعمل كقوة دفاعية وطنية، وفيلق الحرس الثوري الإسلامي الذي تم إنشاؤه بعد ثورة 1979 لحماية الجمهورية الإسلامية من الخصوم الداخليين والخارجيين.

وصنّفت الولايات المتحدة رسمياً الحرس الثوري كمنظمة إرهابية أجنبية يوم الاثنين، وهي خطوة غير مسبوقة أدانتها إيران وأثارت مخاوف بشأن هجمات انتقامية على القوات الأمريكية.

ووصف روحاني الخطوة الأمريكية ضد الحرس الثوري بأنها "بغيضة" وقال: "إهانة الحرس الثوري هي إهانة لجميع القوات المسلحة (الإيرانية)، وإهانة للأمة الإيرانية العظيمة".

ويمتلك الجيش الإيراني أكبر قوة برية في إيران ويسيطر الحرس الثوري على ترسانة متزايدة من الصواريخ الباليستية.

وفي سياق منفصل، أجرت إيران وعُمان مناورات بحرية مشتركة ونفذتا عمليات إنقاذ بحرية في الخليج، حسبما ذكرت وكالة فارس للأنباء يوم الخميس.

(م ش)


إقرأ أيضاً