إكراماً وإجلالاً لشهداء مجزرة حلبجة وقفوا دقيقة صمت

خرج، اليوم السبت، في تمام الساعة الـ 11.00، المئات من أهالي مدينة قامشلو وإقليم الجزيرة إلى الشوارع والساحات العامة للوقوف دقيقة صمت على أرواح شهداء مجزرة حلبجة.

قامشلو

يصادف، اليوم السبت، الذكرى السنوية لمجزرة حلبجة، التي قام بها النظام البعثي في 16 آذار 1988، بحق أبناء مدينة حلجبة في إقليم كردستان (جنوبي كردستان) وراح ضحيتها أكثر من 5500 شخص.

وفي تمام الساعة الـ 11.00 أغلقت جميع المحال التجارية في مدينة قامشلو، وتوافد أبناء المدينة حاملين صور شهداء حلجبة، وصور مجازر الاحتلال التركي بحق شعب عفرين، إلى الشوارع الرئيسة في المدينة للوقوف دقيقة صمت إكراماً وإجلالاً لشهداء مدينة حلجبة.

ومنذ عام 1988 وبعد ارتكاب النظام البعثي مجزرة بحق أبناء الشعب الكردي في مدينة حلجبة، يخرج أبناء روج آفا إلى الشوارع العامة في ذكرى قصف حلجبة بالسلاح الكيماوي، أي في 16 آذار من كل عام، ويُعد هذا اليوم يوماً أسود في تاريخ الشعب الكردي عامة.

(كروب/ أ ب)

ANHA


إقرأ أيضاً