إغلاق معاهد الموسيقى وخطف وتدمير للمزارات في عفرين

أغلق الاحتلال التركي ومرتزقته 6معاهد للموسيقى والفن في مقاطعة عفرين، وخطفوا مدير إحداها، بالإضافة لاعتقال أحد عملائهم من المجلس الوطني الكردي، إلى جانب خطف عدد من المدنيين، ضمن سلسلة انتهاكاتها المستمرة التي طالت تدمير مزاراً للعلويين أيضاً.

ينتهج الاحتلال التركي ومرتزقته فكر مرتزقة داعش في تحريم مجالات الحياة من ممارسة المدنيين الفن وعزف الموسيقى، والتي تندرج ضمن سياسة التغيير الديمغرافي والتطهير العرقي لمنع انتشار الثقافة والفلكلور العفريني، إلى جانب استمرارهم في خطف المدنيين وتدمير المزارات  المقدسة لأبناء عفرين.

إغلاق معاهد الموسيقى

أغلق الاحتلال التركي ومرتزقته 6 معاهد للموسيقى في مدينة عفرين وناحية جندريسه وهي" دار ساز، آواز، آديك، آريا، أصلان و آرت".

بالإضافة لخطف المرتزقة مدير معهد آريا للموسيقى  محمد عبد الرحمن في ناحية جندريسه منذ 15 يوماً ولا يزال مصيره مجهولاً.

وضمن سلسلة خطف المدنيين، والذي ما يزال مصير أكثر من ألف مختطف مجهولاً، وبحسب مصدر من داخل عفرين فإن المرتزقة خطفوا كل من محمد عكيد سيدي، وابنة عمه نجاح عكيد من قرية حبّو بناحية موباتا منذ 4 أيام.

وطالت سلسلة الخطف قرية مسكه بناحية راجو، حيث خطف المرتزقة المواطن أمين عماري 27 عاما منذ أربعة أشهر، ولايزال مصيره مجهولاً،  إضافة لخطف المواطن بشار كمال حسين مصطفى واقتياده لجهة مجهولة.

كما مارس المرتزقة سياسة التخويف والترعيب  ضد المدنيين بعد خطفهم، لإخلاء منازلهم للمرتزقة،  فقد هدد المرتزقة المواطن عيسى عدنان وضغطت عليه لإخلاء منزله الكائن في شارع الفيلات، بعد أن استولى المرتزقة على منزل والده منذ عام.

اعتقال عملاء

بالرغم من عمالة أعضاء المجلس الوطني الكردي للاحتلال التركي، ومشاركتهم في ممارسة الانتهاكات ضد المدنيين، والتي كانت تساعد في  حملات اعتقال وخطف المدنيين إلا أن الاعتقال طالهم أيضاً.

وبحسب المعلومات التي وصلت لوكالتنا ANHA  فإن الاحتلال اعتقل عضو المجلس الوطني الكردي حسين إيبش من قرية خربة منذ تاريخ 31 آذار المنصرم فيما لا يزال مصيره مجهولاً، ليأتي هذا بعد أسابيع من اعتقال عضو المجلس في مدينة عفرين محمد علي رضا والإفراج عنه بكفالة مالية.

تدمير مزار علوي والبحث عن الآثار داخله

ويستمر المرتزقة بسياسة التطهير ومحو الوجود للشعوب الأصيلة في عفرين، بعد أن دمّر أكثر من 20 مزار إيزيدي وعلوي بمقاطعة عفرين، وأفادت مصادر أن المرتزقة قاموا بنبش مزار يغمور دادا أحد مزارات الطائفة العلوية بناحية موباتا.

وبحسب ما يتضح من الصور التي وصلت من المصدر، فإن المرتزقة قاموا بحفر حفرة عميقة داخل المزار بحثاً عن الآثار، بالإضافة لبعثرة محتويات المزار وتدميره.

(كروب/سـ)


إقرأ أيضاً