إعلام النظام: مرتزقة تركيا يواصلون رفض اتفاق "سوتشي" ونقاط المراقبة تحولت لثكنات

أفادت وسائل إعلام تابعة للنظام السوري أن مرتزقة تحرير الشام واصلوا التحشيد على الطريقين الدوليين اللذين يربطان حلب بكل من اللاذقية وحماة, ونفت انسحابهم تنفيذاً لاتفاق سوتشي, وأكّدت بأن الاحتلال التركي حوّل نقاط مراقبته إلى ثكنات عسكرية تضم العشرات من المدرعات والآليات العسكرية.

أكّدت صحيفة الوطن التابعة للنظام السوري نقلاً عن مصادرها أن "«النصرة» ومظلتها «هيئة تحرير الشام» واصلتا تحشيد إرهابيها على الطريقين الدوليين اللذين يربطان حلب بكل من حماة واللاذقية، في إشارة إلى استمرار رفضهما لتنفيذ بنود «سوتشي»، وتفاهمات لقاء بوتين أردوغان، ومقررات القمة الثلاثية في أنقرة، ولفتوا إلى أن الفرع السوري لتنظيم القاعدة، استقدم تعزيزات جديدة إلى خطوط التماس مع الجيش السوري على طول جبهات القتال".

ونقلت الصحيفة أيضاً عن ما أسمتها مصادر معارضة مقربة من مرتزقة الجيش الوطني "التابع والممول من تركيا" في المناطق التي تحتلها شمال وشمال شرق حلب "أن «النصرة» زادت من عديد إرهابييها في المعابر والمناطق التي تصل إدلب بريف حلب الغربي وتربط الأخير بعفرين".

وتقول الصحيفة نقلاً عن مصادرها "أن «النصرة»، ومن خلال إجراءاتها الاستباقية تلك في وجه «الجيش الوطني»، وكأضعف الإيمان، أغلقت الباب نهائياً أمام مشاركته في معارك مقبلة ضد الجيش السوري، كما في سابق عهدها، في حال انتهاء مفعول وقف إطلاق النار الساري منذ ٣١ الشهر الفائت".

كما نفت مصادر للصحيفة، ما تردد في بعض وسائل التواصل الاجتماعي، وخصوصاً التابعة للمجموعات المرتزقة التابعة للنظام التركي، عن انسحاب بعض "المجموعات الإرهابية" من أجزاء من الطريق الدولي الذي يربط حلب بحماة، تطبيقاً لاتفاق «سوتشي».

وفي سياق متصل نقلت الصحيفة عن مصادر (معارضة) مقربة من مرتزقة «فيلق الشام»، إحدى مرتزقة الجبهة الوطنية للتحرير التابعة لتركيا "أن الجيش التركي حوّل خلال الشهر الأخير نقاط مراقبته في ريف حلب الجنوبي وريفي إدلب الجنوبي والجنوبي الشرقي، إلى ثكنات عسكرية ضخمة تضم عشرات المدرعات والآليات العسكرية ومئات الجنود".

وكان مصدر تابع لقوات النظام قد تحدث قبل يومين بأن الهدنة في إدلب باتت على شفير الهاوية.

ورأى مراقبون بأن الهدنة الأخيرة هي بمثابة مهلة روسية جديدة لأنقرة بشأن تنفيذ اتفاق سوتشي والانسحاب من طرق استراتيجية في إدلب, وسيطرة النظام عليها.

(ي ح)


إقرأ أيضاً