إعادة تفعيل مطبخ مخيم عين عيسى والنازحون يشكون من قلة كمية طعام الوجبة

أعادت إحدى المنظمات العاملة في مخيم عين عيسى للنازحين تفعيل مطبخ المخيم بعد أن توقف لفترة، لكن النازحين في المخيم اشتكوا من قلة كميات الطعام المقدم في الوجب

أُعيد تفعيل مطبخ مخيم عين عيسى بدءاً من الـ 13 من الشهر الجاري بدعم من منظمة بلومند العاملة في مخيم عين عيسى، لتقديم وجبة واحدة من الطعام يومياً كوجبة إفطار للصائم.

لكن ومع بداية افتتاح المخيم ظهرت الكثير من الشكاوى من قبل النازحين على الوجبات التي يقدمها المطبخ من حيث الجودة وقلة الكمية مقارنة بما كان يقدمه المطبخ أثناء افتتاحه في الفترات السابقة.

هذا وقُدرت الكمية المخصصة للطبخ يومياً ما بين 800- 900 كيلو غرام توزع على 13 ألف نازح يقطنون داخل المخيم، بحيث إذا تم تقسيم الكمية المخصصة للطهي على عدد النازحين تصل حصة النازح لما يقارب الـ 60 غراماً.

وفي لقاء لمراسلي وكالتنا مع عدد من النازحين، رفضوا الكشف عن أسمائهم والظهور في الكاميرا، قالوا بأن الطعام مقتصر على "العدس" وأن معظم النازحين لم يستسيغوا الطعام بسبب رداءة الطهي التي لم تكن بالمستوى المطلوب.

هذا واعتمدت المنظمة الداعمة على معايير عالمية بحسب قولها في الوجبات التي تقدمها للنازحين ( العدس، الفاصولياء، والمواد اللازمة لطهيها كالزيت والملح ومعجون الطماطم).

ولا تمتلك إدارة المخيم التي تتبع لمجلس الرقة المدني الإمكانيات الكافية لتمويل المطبخ، إذ تسعى جاهدة لتقديم الخدمات للنازحين في المخيم وفق الإمكانيات المتوفرة لديها.

وتوزع إدارة المخيم بشكل يومي 6 آلاف ربطة خبز على النازحين في المخيم بالمجان، إضافة إلى أنها تؤمن للنازحين فرص العمل وتشرف على عمل المنظمات داخل المخيم.

والجدير بالذكر أن مطبخ مخيم عين عيسى كان يطهو 5500 كيلو غرام يومياً أثناء افتتاحه في شهر رمضان من العام الماضي، لكنه توقف في شهر آب من العام 2018 بعد توقف دعمه من قبل المنظمات.

(ج)

ANHA

الرابط:

أعادة تفعيل مطبخ مخيم عين عيسى 15-5-2019


إقرأ أيضاً